اغلاق

شاكيد تهدد الموحدة وميرتس : اذا لم يتم تمرير ‘قانون المواطنة‘ ستعقد صفقة مع الليكود

في ظل عدم وجود اغلبية لتمريره، سيتم ارجاء التصويت على قانون منع لم الشمل (قانون المواطنة) في الهيئة العامة للكنيست، حتى يوم الاثنين القادم، بعد ان كان

 
مظاهرة في القدس ضد قانون منع لم الشمل - تصوير بانيت

مخططًا ان يُطرح للتصويت اليوم.
وذكرت مصادر عبرية ان هنالك نقاش داخلي في الليكود، فضلا عن الانقسام بين مركبات الائتلاف نفسه، بحيث ترفض بعضها تمديد القانون، وهذا ساهم في ارجائه.
وعقب الليكود على قرار ارجاء التصويت بأنه " يثبت أن الحكومة هي حكومة يسار خطيرة استمرارها مرهون بجهات رافضة للصهيونية".
وبحسب تصويت الهيئة العامة للكنيست، فإن اقتراح القانون يجب ان يمر في اللجنة المنظمة للكنيست وفي لجنة أخرى ، كما يبدو لجنة الخارجية والأمن، لكنه لم يمر بعد في أي من هذه الأطر.
وفي المرحلة الحالية يبدو انه بدون امتناع الليكود او دعمه لاقتراح القانون، فإن القانون لن يمر. وتفيد مصادر عبرية بوجود 5 أعضاء في الليكود ليسوا على استعداد لمعارضة القانون، بينهم عضو الكنيست آفي ديختر. من جهة أخرى فإن عضو الكنيست مازن غنايم (الموحدة) يدرس التصويت ضد القانون مع آخرين في القائمة.
وبحسب المصادر فإنه من وراء الكواليس هددت وزير الداخلية أييلت شاكيد، نواب الموحدة وميرتس، انهم اذا لم يسمحوا بمرور القانون، فإنها ستضطر للتوصل الى تفاهمات مع  ياريف ليفين (الليكود)، في اطارها سيتم المضي في قانون أساس : الهجرة مقابل تمديد أمر الساعة بشأن "قانون المواطنة".

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق