اغلاق

رئيس حزب ميرتس نيتسان هوروفيتس في محادثات مغلقة : ‘ لن ندعم قانون المواطنة ‘

قال رئيس حزب ميرتس، وزير الصحة نيتسان هوروفيتس، في محادثات داخلية مغلقة مع أعضاء كتلته بأنه ليس منتظرا ان يدعم حزب ميرتس "قانون المواطنة"، الذي يهدف الى

 
رئيس حزب "ميرتس " ووزير الصحة نيتسان هوروفيتس
 
منع لم شمل العائلات العربية في إسرائيل مع فلسطينيين من الضفة الغربية وغزة.
وبحسب مصادر عبرية فإن حزب ميرتس يدرس ان يصوت قسم من أعضائه في الكنيست ضد القانون وان يتغيّب القسم الآخر عن الجلسة.

صعوبات في الائتلاف
من جهتها، أعلنت وزيرة الداخلية أييليت شاكيد أنها في جميع الأحوال تعتزم طرح القانون للتصويت في الهيئة العامة للكنيست يوم الاثنين المقبل، لأن سريان ‘أمر الساعة‘ سينتهي في 6 يوليو. وواجه الائتلاف صعوبة في الأيام الأخيرة، في التوصل إلى اتفاق بشأن الموافقة على تمديد "أمر الساعة" لمدة عام آخر ، كما يحدث كل عام منذ إقراره لأول مرة عام 2003 ، في ظل معارضة أعضاء الكنيست من القائمة الموحدة وميرتس ونواب في حزب العمل.
وكانت الوزيرة شاكيد ورئيسة الائتلاف عضو الكنيست عيديت سيلمَن تأملان بالتوصل الى تسوية تتيح تمرير قانون منع لم الشمل خلال الأسبوع الحالي، لكن المحادثات لم تسفر عن اية نتائج ولذلك قررتا تأجيل التصويت حتى يوم الاثنين القادم. كما كانتا تعولان على ان أعضاء من أحزاب اليمين المتواجدة في المعارضة قد يدعمون القانون، لكن بالمقابل ثمة حسابات سياسية دخلت على الخط، خاصة ان أحزاب اليمين المتواجدة في المعارضة ترمي الى تصوير الحكومة على انها ضعيفة وغير قادرة على اتخاذ القرارات وإدارة البلاد.
 وقد اشترط رئيس المعارضة بنيامين نتنياهو في وقت سابق التصويت على تمديد قانون منع لم الشمل، بموافقة الحكومة على التصويت على قانون الهجرة.  


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق