اغلاق

معلمات وطلاب من اعدادية طه حسين يتحدثون عن انجاز عالمي

انجاز عالمي غير مسبوق حققتهُ مدرسة طه حسين الإعدادية في مدينة سخنين حيثُ حصدت المرتبة الأولى في مسابقة الروبوتيكا العالمية والتي جرت في اليونان مؤخراً.
Loading the player...

وقالت مديرة المدرسة سلوى أبو ريا، خلال حديث لقناة هلا: "منذ اعلان النتائج، تلقينا الخبر بفرحة عامة في المدرسة وتبادلنا التهاني بين اعضاء الطاقم التدريسي، وعند لاقى الانجاز صدى واسعا في مدينة سخنين من الاهالي والبلدية والمؤسسات التربوية. هذا الانجاز جاء بعد فترة حرجة وهي فترة الكورونا. وأخذنا الظروف الصعبة التي خلقتها الجائحة كتحد ايجابي بتحقيق انجاز محلي وقطري، وأزمة الكورونا اعطتنا دافعا كبيرا للتحدي".

* تحقيق الذات
وأضافت مديرة المدرسة سلوى أبو ريا: "منذ سنوات ونحن نؤسس لخاصية تميز مدرسة طه حسين وهو تحقيق الذات. فنحن في المدرسة نتيح للطالب بكشف ميوله وبدورنا كطاقم تدريسي نقوم بتطوير ميول الطالب. والفوز بمسابقة الروبوتيكا هو نتيجة لسيرورة عمل متواصلة منذ سنين. ونحن ركزنا على موضوع الروبوتيكا كونه موضوع العصر، فنحن نعد الطالب للمستقبل، إذ أن المهن التي باتت مطلوبة في العصر الحالي وفي المستقبل هي الهندسة والتصميم والتقنيات العالية".

* اربعة أيام متواصلة
من ناحيتها، قالت سمر ابو يونس- مركزة موضوع الروبوتيكا بالمدرسة، خلال حديثها لقناة هلا: " إن المشاركة في المسابقة كانت عبر تطبيق الزوم، وكانت التحضيرات لها صعبة ومتعبة. وقد عقدت المسابقة على مدار اربعة ايام متواصلة بدءا من تاريخ 24/06/2021. وكنا نتواجد مع الطلاب منذ ساعات الصباح الباكر. وكان دعم الاهالي كبيرا لنا، وكذلك دعم مديرة المدرسة كان كبيرا ومتواصلا".

* معايير اختيار الطلاب
واوضحت سمر ابو يونس- مركزة موضوع الروبوتيكا بالمدرسة: "قمنا خلال العام الماضي باختيار طريق من الطلاب لتنفيذ المهمة، وكان اختيار الطلاب بالدرجة الاولى يتعلق بمدى حبهم وشغفهم للموضوع، ثم كانت هناك معايير تم اختيار الطلاب وفقها".

* 8 شهور من العمل والتحضير
اما الطالبة يرين ابو يونس- وهي طالبة من الصف الثامن ومشاركة بالفريق، فقالت لقناة هلا: "الشعور بتحقيق هذا الانجاز لا يمكن وصفه بالكلمات، كان العمل في هذا المشروع مسؤولية كبيرة ، وتحد صعب، لكننا تعلمنا منه الكثير واستطعنا ان نحقق ذاتنا واهدافنا، كما انا لذة الوصول إلى الانجاز بعد تعب وعمل استمر 8 اشهر لا توصف".
واضافت الطالبة يرين أبو يونس: "عملنا كفريق عمل متكامل ، كان التعاون بين الطلاب كبيرا، كانت هناك 4 مجالات عمل وقسمنا انفسنا لأربع مجموعات حسب قدرات وميول الطلبة في هذه المجالات، وقمنا بتوزيع المهام فيما بيننا".
واشارت الطالبة يرين إلى "ان لجنة التحكيم في المسابقة قد ذهلوا من طريقة العرض، كذلك قمنا بارتداء اقعنة تتلاءم مع شعار الفريق".

* الوعي بموضوع الروبوتيكا
من جهتها، اوضحت مديرة المدرسة سلوى أبو ريا: "ان الوعي بمتطلبات العصر بدء يزداد، وأن المجتمع اصبح لديه وعي بموضوع الروبوتيكا واهميته لمستقبل ابنائنا ولحياتهم الاكاديمية والمهنية. كما انه اصبح لدى الاهل وعي عن تجسيل ابنائهم في المدارس ومدى مواكبة المدرسة لمتطلبات العصر العلمية، وهل لدى المدرسة رؤية مستقبلية من ناحية المواضيع التدريسية. وموضوع الروبوتيكا بدء ينتشر في مدارسنا وهناك العديد من المدارس التي تبنت الموضوع. وبالنسبة لنا ليس المهم هو الفوز بجائزة الروبوتيكا بقدر اهمية الاستمرارية في موضوع الروبوتيكا وتطويره في المدرسة كونه هو علم المستقبل".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق