اغلاق

ندوة تأبينية للشاعر أحمد فوزي في أم الفحم

عقدت مؤسسة "أنصار الضاد"، مؤخرا، ندوة تأبينية للشاعر أحمد فوزي في المركز الجماهيريّ أمّ الفحم. وجاء في بيان صادر عن مؤسسة "أنصار الضاد"،


صور وصلتنا من مؤسّسة "أنصار الضّاد"

وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه: " تجديدًا للعهد مع الشّاعر القدير أحمد فوزي "أبو بكر"، رحمه الله، وإبرازًا لدوره الشّعريّ والثّقافيّ عُقِدَت النّدوة التّأبينيّة حول الشّاعر الأصيل الّذي كان له الباع الطّولى في إنارة الحركة الشّعريّة والثّقافيّة في البلاد. في القاعة المدوّرة-المركز الجماهيريّ-أمّ الفحم.
وقد تضمّن برنامج النّدوة: كلمة الباحث الدّكتور محمّد عدنان بركات حول شاعرنا الحصيف، وعرض فيديو حول الشّاعر وإبداعاته، ومشاركات شعريّة ونثريّة؛ قدّمها كلّ من:الشّاعر أمين زيد الكيلانيّ، والشّاعرة إيمان مصاروة، والنّاشط السّياسيّ السّيّد محمّد حسن كنعان، والكاتب محمّد صبيح، والشّاعر كاظم مواسي، والفنّانة التّشكيليّة نجوى كبها، والنّاشط السّياسيّ الدّكتور يوسف جبارين، وأختَي الشّاعر/كلمة العائلة: الأخت الفاضلة دلال فوزي "أبو بكر"، والأخت الفاضلة فهيمة فوزي "أبو بكر"....ثمّ جاءت فقرة تأبين الشّاعر وتكريمه بحضور عائلته.
وقد حضر النّدوة لفيف من المثقّفين والكتّاب والأدباء والشّعراء؛ إضافة إلى أفراد من عائلة الشّاعر أحمد فوزي وأصدقائه ومحبِّيه، رحمه الله وأدخله الفردوس الأعلى....

"لا وقتَ للموتِ؛ يا أبا شام!"
وممّا جاء في كلمة التّرحيب والشّكر :
"...يشرفُنا أنْ نلتقيَ اليومَ في ندوةٍ تأبينيّةٍ أدبيّةٍ شعريّةٍ ونثريّةٍ حول أمينِ الشّعراءِ أحمد فوزي..
أناديكَ؛ يا صديقي...
أَتَذْكُرُ تلكَ المجالسَ...
أَتَذْكُرُ، يا طيِّبَ القلبِ، يومَ أنْ قلتَ لي كلماتِكَ الشِّعريّةَ:
"يا أَيُّها الوَرْدُ الّذي في كامِلِ الفوضى
أعِدْ ترتيبَ أُغْنيَتي
كما تَبْغي
كما تَرْضى"..
ثُمَّ بَدَأْنا بترتيبِ قصائدِكَ الشّعريّةِ/قصائِدِكَ الرّائدةِ/مجموعاتِكَ المتنوِّعَةِ...وأزهارِ حديقَتِكَ....
أخي، أيُّها المحاربُ الأَشْوَسُ، كُنْتَ كلّما خرجْتَ من مِحْنَةٍ صِحِّيَّةٍ تَبَسَّمْتَ وهَمَسْتَ في أذني:
"لا وقتَ للموتِ؛ يا أبا شام!".
"لا وقتَ للموتِ؛ يا أبا شام!".
صدقتَ، أخي؛ فأنْتَ، وإنْ غيَّبَكَ الموتُ، حيٌّ في القلبِ...
رَحِمَكَ اللهُ وأدْخَلَكَ الفردوسَ الأعلى؛ برحمتِهِ ومشيئَتِهِ.
وهنا لا بدّ من شكركم جميعًا، ثمّ أخصُّ المركزَ الجماهيريَّ بإدارتِهِ وأعضائِهِ؛ لإتاحةِ الفرصةِ في عقدِ هذهِ النّدوةِ، وأشكرُ الشُّعراءَ والشّاعراتِ والكتّابَ والأدباءَ وعائلةَ شاعرِنا المُؤبَّنِ، وأشكرُ أخي الأصيلَ محمود أبا عبدِ اللهِ لدورِهِ الكبيرِ في إنجاحِ هذهِ النّدوةِ؛ وأشكر خبيرة التّنمية البشريّة الأخت نداء توفيق وتد لجهودها المباركة ومساعدتها في تجهيز الفيديو حول الشّاعر المؤبَّن، وأشكر الفتى الرّشيد سيّد رسمي جبارين لمواكبته ترتيبات مختلفة في ندوة التّأبين إضافة إلى مشاركته في تصوير بعض الفقرات، وأشكر كلّ من ساهم وساعد في إنجاح هذه النّدوة، فَشكرًا لَكُم جميعًا". إلى هنا نص البيان. 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق