اغلاق

أكاديمية القاسمي تخرّج أكثر من ألفٍ من طلبتها في حفل مهيب

وسط أجواء تملؤها البهجة والسرور أقامت أكاديمية القاسمي في باقة الغربية حفلا مهيبا لتخريج ما يزيد عن ألفٍ من طلبتها من خريجي الفوجين السابع عشر والثامن عشر من

 
صور من أكاديمية القاسمي

طلبة اللّقب الأول والاستكمالات B.Ed، والفوجين السابع والثامن من طلبة اللّقب الثاني  M.Ed.
افتُتح الحفل بتلاوة عطرة من آيات الذّكر الحكيم للطالب الخرّيج محمد جمل، أعقبها عدد من الكلمات الترحيبيّة التي استهلها فضيلة الشيخ عبد الرؤوف القواسمي - رئيس مجلس الأمناء – مهنئًا الخريجين ومشيرًا إلى أهمية العلم والسير وفق منهاج التربية الإسلامية، ثمّ تلاه رئيس بلديّة باقة الغربيّة المربي رائد دقة بإلقاء كلمته التي أكّد فيها على أنّ أكاديمية القاسمي باتت صرحا علميًا فذًا، ينهل منها طلابها العلم والمعرفة وتخرّج أجيالا طامحة وكوادر من المعلمين والمعلمات ذوي القدرة والكفاءة العالية، وهي تُعدّ مفخرة للمجتمع العربي بأكمله، هذا وقد هنّأ البروفيسور أنور ريان - رئيس الأكاديميّة - الخريجين وذويهم على هذا الإنجاز وأوصاهم بتبليغ الرسالة وتأدية الأمانة على أكمل صورها، كما تقدّم باسمه واسم الخريجين بالشكر الجزيل إلى كوكبة المحاضرين الأجّلاء ذوي القدرات والهمم العالية الّذين بذلوا الغالي والنفيس من أجل طلابهم.

" كلمات ترحيبية "
قام بعد ذلك البروفيسور محمد عيساوي - رئيس هيئة المديرين – الذي أكّد على تفرّد نهج أكاديمية القاسمي ليس على المستوى المحلي فقط بل مستوى الشرق الأوسط والعالم أجمع، هذا وقد هنّأ البروفيسور أنور ريان - رئيس الأكاديميّة - الخريجين وذويهم على هذا الإنجاز وأوصاهم بتبليغ الرسالة وتأدية الأمانة على أكمل صورها، كما تقدّم باسمه واسم الخريجين بالشكر الجزيل إلى كوكبة المحاضرين الأجّلاء ذوي القدرات والهمم العالية الّذين بذلوا الغالي والنفيس من أجل طلابهم.
وقد اختتمت كلمات الترحيب ضيفة شرف الحفل بروفيسور منى مارون، عضو لجنة التخطيط والموازنة في مجلس التعليم العالي والمحاضرة في قسم بيولوجيا الأعصاب في جامعة حيفا؛ حيث أشارت في كلمتها: "أكاديمية القاسمي هي رسالة انفتاح وتسامح وحوار ثقافي حضاري يسعى لرفع الإنسان للإنسان مُلقيا على عاتق الطلاب مسؤولية السعي لرفعة مجتمعنا على مختلف أطيافه".

تخلّل الحفل فقرة موسيقية وعرض لفيديو شيّق بعنوان "القاسمي: تجربة حياة" تحدّث فيه عدد من الخريجين عن تجربتهم التي عاشوها في القاسمي والتي وصفوها بأنها أكثر من رائعة؛ كما استعرضوا بعض ذكرياتهم فيها، وتحصيلهم الذي تجاوز الثروة العلمية إلى ثراء الشخصية الّتي صقلوها أثناء مسيرتهم التعليمية في أكاديميّة القاسمي.

" احتفال على مدار يومين "
يشار إلى أنّه شارك في الاحتفال الكبير الذي أقيم على مدار يومي 23 و 24 حزيران، 2021 أكثر من ألفي شخص، حيث جرى الاحتفاء بتخريج طلاب فوج عام 2019 الّذين لم يحتفى بهم العام الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا مع طلاب فوج عام 2020، كما شارك الطلبة بهجتهم ضيوف من الشخصيّات المجتمعيّة وأعضاء من بلدية باقة الغربية وذوو الخريجين الذين جاءوا لمشاركة أبناءهم تتويجهم في هذه المناسبة، كما واختتم الحفل بتوزيع الشهادات على الخريجين، ومن الجدير ذكره أن الدكتور سفيان كبها تولى عرافة حفل التخريج المهيب باقتدار.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق