اغلاق

‘ سلف ودين ‘ - النقوط ظاهرة ترهق جيوب المعازيم

انطلق موسم الافراح والليالي الملاح في المجتمع العربي ، بعد انقطاعها لاكثر من سنة بسبب تقييدات جائحة الكورونا . وبرغم الفرح والبهجة التي ينثرها العرس في قلوب ،
Loading the player...

 
الاصحاب والاحباب  ، الا انه بات يشكل للكثير من المدعوين حملا ثقيلا بسبب النقوط ، وخاصة في هذه الايام التي جاءت بها الاعراس دفعة واحدة ، بسبب تاجيلها في السابق .
ولأن كل شيء “سداد ودين”، فإن الشخص يجد نفسه مطالبا أن “يرد” النقوط الذي حصل عليه في مناسبته في السابق  ، لتتحول بذلك الى عبء مرهق ..
وبالرغم من انتشار بعض المبادرات التي تدعو للتخلص من ظاهرة النقوط في الاعراس ، إلا أنها لم تشكل ضاغطا قويا، سيما وأن العديد من الناس يرون أن النقوط دين في ذمة الشخص لا بد من سداده.
مراسل قناة هلا وموقع بانيت فتح الله مريح استطلع اراء عدد من المواطنين حول ظاهرة النقوط في الاعراس وما تحملّهم من اعباء مادية - وعاد بالتقرير التالي :

" الاختصار قدر الإمكان "
يقول  حسام زبيدات من سخنين : " الفرح في وسطنا العربي مقبول على الجميع ، ولكنني أطلب من الجمهور العربي الاختصار قدر الإمكان فاوضاع الكورونا في ارتفاع مستمر ويجب اختصار المخالطة ، وأيضا الأوضاع الاقتصادية صعبة ولذلك يجب الاختصار بعدد المعازيم وأيضا اخذ الحذر وعدم السلام باليد لكي لا نعود الى الوضع الذي كنا به " .
|وأضاف حسام زبيدات : " نحن نتكلف الكثير في المباركة بالاعراس ولكن برأيي يجب الاختصار "

" التبذير بالاعراس حرام "
وأدلى مروان سيد أحمد من سخنين بدلوه قائلا : " في ظل الأوضاع الحالية برايي ان التبذير في الاعراس مبالغ به وحرام ، ويجب الاختصار بالعزومات " .
وأضاف مروان :"  برايي ان الكثيرين يؤمنون برايي ولمكن ينتظرون مبادر لهذا الأمر " .

" النقوط أصبح تجارة "
أما فخري الشبلي من الشبلي فقال : " في المدة الأخيرة الاعراس تشكل ضغطا على الناس ويجب تخفيف قضية النقوط التي أصبحت بمثابة تجارة " .

" إشكالية كبيرة "
وقال د. فؤاد عزام من دير حنا : "قضية الاعراس هي إشكالية كبيرة في مجتمعنا وتحتاج الى حل جذري ، شخصيا ارفض طريقة الاعراس لانها ارهاق لصاحب العرس وللاقرباء ويجب إعادة تقييم عادة الاعاراس " .

" العرس في المجتمع العربي شاق "
اما باسم أبو علي من سخنين فقال : " العرس في المجتمع العربي مرهق جدا جدا ومتعب وشاق لجميع الاطياف فهو يكلف مصاريف كثيرة " .



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق