اغلاق

لافروف : روسيا تؤيد موقف آسيان من أزمة ميانمار

رويترز- قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الثلاثاء إن روسيا تؤيد بشدة الجهود الدبلوماسية التي تبذلها دول جنوب شرق آسيا لإنهاء أزمة ميانمار وإنه نقل


وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف - (Photo by Ahn Young-Joon - Pool/Getty Images)

رسائل مماثلة إلى القيادة العسكرية للبلاد.
وقال لافروف خلال زيارة إلى جاكرتا إن ما اتفقت عليه رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) يتعين أن يكون أساس التوصل لحل للأزمة.
وأضاف "في اتصالاتنا مع قادة ميانمار والقادة العسكريين، نروج لموقف آسيان الذي ينبغي أن يكون في رأينا الأساس لحل هذه الأزمة وإعادة الوضع إلى طبيعته".
وقالت وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مرصودي إن لافروف سيجري محادثات عبر الإنترنت مع نظرائه من آسيان خلال زيارته إندونيسيا.
وتصريحات لافروف مهمة، وتأتي في ظل تعاون متزايد بين روسيا وجيش ميانمار، في حين تدعو قوى عالمية إلى فرض عقوبات على الشركات التابعة للجيش وكبار قادته، فضلا عن الدعوة إلى حظر عالمي على بيع الأسلحة إلى البلاد.
ودعت آسيان إلى حوار بين جميع الأطراف وتعيين مبعوث خاص والتمكن من توصيل قدر أكبر من المساعدات الإنسانية ووقف العنف، لكن أكثر دول التكتل تحدثا بهذا الشأن، ومنها إندونيسيا وماليزيا وسنغافورة، تشعر بإحباط لعدم إقدام جيش ميانمار على أي خطوات.
وعلى الرغم من أن روسيا، وهي مورد أسلحة رئيسي لميانمار وتوفر تدريبا لجيشها، عبرت عن قلقها بشأن العنف هناك، فإنها واحد من بضعة بلدان اعترفت بالمجلس العسكري الحاكم في البلاد وأرسلت مسؤولين كبارا للاجتماع مع قادة الجيش.
وإلى جانب أزمة ميانمار ناقش لافروف مع ريتنو التعاون في مجال الصحة وإمكانية العمل معا على إنتاج اللقاحات.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق