اغلاق

كارثة كادت أن تقع : رصاص الاعراس الطائش يخترق أحد البيوت في كفر عقب

ما زالت ظاهرة إطلاق الرصاص في الأعراس داخل كفر عقب في ضواحي شرقي القدس منتشرة دون رقيب أو حسيب رغم خطورتها القاتلة، بحسب ما يذكره أهالي البلدة.


صور خاصة لموقع بانيت للمنزل الذي لخترق الرصاص نوافذه وغرف نومه

الشاب المقدسي أحمد يغمور  يتحدث لموقع بانيت عن ظاهرة إطلاق الرصاص في الأعراس داخل كفر عقب بعد أن اخترق وابل من الرصاص نوافذ منزله: "لقد وصل الرصاص إلى داخل الغرف، إلا أن الله لطف ولم تحدث اصابات بشرية".
واضاف يغمور : "أنا اليوم قد تضررت مادًيا وصحيًا وأنتظر المزيد من المفاجآت وأنا نائم في بيتي في سلام.
اتمنى ان يلتزم الجميع بحفظ الامن والسلم لكي تصبح كفر عقب أمنة كسائر بلدان العالم. معروف عن منطقة كفر عقب والرام  وعدة مناطق اخرى انها خارجة عن السيطرة القانونية سواء الفلسطينية او الإسرائيلية مما يجعل هذه المناطق مسرحا للمتمردين والخارجين عن القانون بفرض سيطرتهم وإظهار عدم أخلاقهم بشتى الوسائل. ومن بين هذه الوسائل هي الفرح بالأعراس بجميع الممنوعات مهما كان ضررها وتكلفتها وإظهار قوتهم وعربدتهم على السكان".
 
"حين يتم وضع أسلحة مختلفة بأيدي الجاهلين تصبح حياتك معرضة للخطر "

واردف يغمور : "حين يتم وضع أسلحة مختلفة بأيدي الجاهلين تصبح حياتك معرضة للخطر تحت مسمى "خلي يفرح كلو يوم وبعَدي " ، وهنا لا يمكن فعل شيء خوفٍا على إفسادك لفرحهم وإحترامك لهم حتى لو كان ذلك على حساب راحتك وسلامتك  فانت تنتظر وتدعي الله ان يمر هذا الفرح على خير".

"توجهنا مرارًا وتكرارًا إلى  المسؤولين "
واشار يغمور خلال حديثه لموقع بانيت: " لقد توجهنا مرارًا وتكرارًا إلى  المسؤولين عن المنطقة والمنظمين وتحدثنا كثيرا بهذا الشان ولكن لا حياة لمن تنادي،
السكان ينقسم هنا إلى قسمين فمنهم من يستنكر ويقف يتفرج ومنهم من يشجع وينتظر فرحاً له لكي يعرض أسلحته على الشعب ".

"الحل الوحيد والممكن هو اعتراض جميع السكان على هذه الافعال "
واختتم الشاب يغمور صاحب المنزل الذي اخترق الرصاص غرف نومه حديثه لموقع بانيت: "عند حصول شيء كهذا يتوجه كبار العشائر لحل المشكلة باقل الاضرار ولكن هدا ليس رادعًا ايضًا. الحل الوحيد والممكن هو اعتراض جميع السكان على هذه الافعال بالنزول إلى الشارع في اللحظة  الأولى من إطلاق الرصاصة  وعدم استمرار مثل تلك المناسبات  والتنكيد على اهل العرسان بكل قوة ممكنة وهذا ياتي من الجميع وليس من قبل أفراد أو عائلة واحدة فقط".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق