اغلاق

أحمد بريء من دم الكلب: التحقيق مع جندية اختلقت قصة وهمية

كشف تحقيق سريع ومعقد لشرطة إسرائيل ان المنشور الذي تم نشره مطلع الأسبوع عبر مواقع التواصل حول إطلاق النار نحو جرو كلاب في منطقة الجنوب هو غير


صورة عممتها الشرطة

صحيح ولم يحدث ابدًا. واحالت الشرطة المشتبهة بنشر هذا البيان ( في العشرينات من عمرها ) من سكان منطقة المركز الى التحقيق ولاحقًا أطلقت سراحها وتنوي تحويل جميع المواد والبينات بشأنها الى الشرطة العسكرية.
وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي: "
تلقت الشرطة مطلع الأسبوع بلاغا حول حادث خطير أطلق خلاله النار نحو جرو كلاب في منطقة أشكلون حيث شرعت الشرطة بتحقيق مكثف تخلل استخدام وسائل مختلفة لرصد المشتبهين والضحايا الذين شاهدوا الحادث الصعب.
رصد محققو الشرطة احدى الضحايا وهي جندية في جيش الدفاع التي أفادت انها وصلت برفقة قائدتها الى إحدى القرى المحيطة بمدينة أشكلون من أجل نقل جرو مريض ولكن صاحب الجرو رفض ذلك دون مقابل, ووفق إدعائها قام المشتبه احمد بإخراج سلاح وأطلق النار نحو الجرو مما ادى الى مقتله واصابتها باضطراب نفسي.
مع تطور التحقيق تبين ان القصة وهمية وهي على خلفية شخصية وتنوي الشرطة تحويل جميع المواد الى الشرطة العسكرية لاستكمال التحقيق.
ستواصل الشرطة بذل قصارى جهدها لمكافحة ظاهرة التنكيل بالحيوانات وإحالة المشتبهين الى العدالة كما وستقوم برصد المشتبهين بتشويش عمل الشرطة و تقديم البلاغات الكاذبة".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق