اغلاق

الدنمرك فخورة لكن تشعر بخيبة أمل بعد وداع بطولة أوروبا

لندن (تقرير رويترز) - انتهت مسيرة الدنمرك الرائعة في بطولة أوروبا لكرة القدم بالخسارة 2-1 أمام إنجلترا في الدور قبل النهائي باستاد ويمبلي يوم الأربعاء لتكتمل


 (Photo by HENNING BAGGER/Ritzau Scanpix/AFP via Getty Images)

  رحلة بدأت بتعرضكريستيان إريكسن لاعب الوسط لسكتة قلبية.
وألغى هدف سيمون كير بالخطأ في مرماه تقدم الدنمرك عبر ميكل دامسجارد وبعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1 حصلت إنجلترا على ركلة جزاء في الوقت الإضافي.
وأنقذ كاسبر شمايكل تسديدة هاري كين لكن الكرة ارتدت للمهاجم الإنجليزي ليهز الشباك.
وأبلغ كاسبر يولماند مدرب الدنمرك مؤتمرا صحفيا حيث لم يستطع إخفاء غضبه من قرار احتساب ركلة الجزاء "نشعر بخيبة أمل كبيرة ومن الصعب أن أتحدث عن الأمر. ربما سيكون من السهل بالنسبة لي التحدث بعد عدة أيام.
"نشعر بخيبة أمل لأننا كنا قريبين من النهائي. نشعر بخيبة أمل لتحديد الفائز بهذا الشكل... لم تكن ركلة جزاء وهذا ما يزعجني في الوقت الحالي. نشعر بخيبة أمل كبيرة".
وأضاف "يمكن أن تخسر مباراة فهذا يحدث لكن الخسارة بهذه الطريقة مخيبة لأن اللاعبين كافحوا. إنها مؤلمة وأعتقد أنه يجب علينا تفهم الأمر قبل وصف شعورنا لكنها طريقة مؤلمة للخروج من البطولة".
ولم يمنع هدف القائد كير بالخطأ في مرماه من شعوره بالفخر بعد بطولة رائعة.
وأبلغ مدافع الدنمرك شبكة دي.آر التلفزيونية "كانت رحلة رائعة وأشعر بالأسف لانتهائها. أعتقد أن بعد مرور بعض الوقت سنتفهم ما حدث. من الصعب تقبل الأمر حاليا لكنها كانت رحلة رائعة. أشعر بالأسف لعدم بلوغنا النهائي".
ووجه يولماند شكره لجماهير الدنمرك لدعمها.
وتابع "أنا ممتن للدنمرك والأمة بأكملها. كنا بحاجة للدعم بعد ما حدث لكريستيان. تلقينا الكثير من الحب والدعم وهذا شعور مذهل".
وأضاف "مستقبلنا سيكون مليئا بالأمل والإيمان. اللاعبون كانوا مذهلين ويمكن للدنمرك أن تكون فخورة. واصلوا منحهم الحب والاحترام الذي يستحقونه... يمكن أن نشعر بالفخر".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق