اغلاق

قوات الأمن العراقية تتفقد موقع هجوم صاروخي قريب من قاعدة عسكرية

بعد هجوم صاروخي على قاعدة جوية عراقية تستضيف قوات أمريكية وقوات أجنبية أخرى، تفقدت قوات الأمن العراقية الموقع في بلدة البغدادي الذي تقول إن الصواريخ انطلقت منه.
قوات الأمن العراقية تتفقد موقع هجوم صاروخي قريب من قاعدة عسكرية - تصوير رويترز
Loading the player...

وقال مسؤلون أمريكيون وعراقيون إن دبلوماسيين وجنودا أمريكيين في العراق وسوريا استهدفوا بثلاث هجمات بالصواريخ وطائرات مسيرة وشمل ذلك سقوط 14 صاروخا على الأقل على قاعدة عين الأسد الجوية في غرب العراق مما أسفر عن إصابة عسكريين أمريكيين اثنين.
وعن الهجوم، يتحدث الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية تحسين الخفاجي.
وعلى الرغم من عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات التي تعد جزءا من موجة تستهدف القوات الأمريكية أو المناطق التي تتمركز فيها في العراق وسوريا، يعتقد محللون أنها جزء من حملة للفصائل المسلحة المدعومة من إيران.
وتوعدت الفصائل العراقية المتحالفة مع إيران بالرد بعد أن قتلت هجمات أمريكية على الحدود العراقية السورية أربعة من أعضائها الشهر الماضي.
وقالت مصادر أمنية عراقية إن صاروخين أطلقا على السفارة الأمريكية داخل المنطقة الخضراء في بغداد في ساعة مبكرة من صباح الخميس.
وقال مسؤول أمني يقع مكتبه داخل المنطقة الخضراء إن نظام الدفاع الصاروخي الخاص بالسفارة تمكن من تشتيت أحد الصاروخين. وقال المسؤولون الأمنيون إن الصاروخ الثاني سقط قرب محيط المنطقة.
وفي سوريا قالت قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة إنه لم تقع أي أضرار جراء هجوم بطائرة مسيرة على حقل العُمَر النفطي الواقع بمنطقة بشرق سوريا مجاورة للعراق تعرضت فيها قوات أمريكية لهجوم صاروخي لم يسفر عن أي إصابات في 28 يونيو حزيران.
وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إنه تم إسقاط طائرة مسيرة في شرق سوريا، وإنه لا توجد أي إصابات في صفوف العسكريين الأمريكيين، ولم تحدث أي أضرار مادية.
ونفت طهران دعمها للهجمات على القوات الأمريكية في العراق وسوريا وأدانت الهجمات الجوية الأمريكية على الجماعات المدعومة من إيران.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق