اغلاق

بريتيني يقصي هوركاتش ويصبح أول إيطالي يبلغ نهائي ويمبلدون

لندن (تقرير رويترز) - تماسك ماتيو بريتيني المصنف السابع أمام الروح القتالية العالية لمنافسه البولندي هوبرت هوركاتش ليصبح أول إيطالي يبلغ نهائي ويمبلدون للتنس يوم الجمعة


الإيطالي ماتيو بريتيني يحتفل بفوزه على البولندي هوبرت هوركاتش في قبل نهائي ويمبلدون للتنس يوم الجمعة - (Photo by TPN/Getty Images)

 بفوزه 6-3 و6-صفر و6-7 و6-4.
واستغرق اللاعب البالغ عمره 25 عاما ساعتين و36 دقيقة للإطاحة بهوركاتش المصنف 14 على الملعب الرئيسي ليضرب موعدا في النهائي يوم الأحد أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا أو الكندي دينيس شابوفالوف المصنف العاشر.
وسيشهد يوم الاحد إقامة نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم بين إيطاليا وإنجلترا على ملعب ويمبلي الذي يبعد عدة كيلومترات عن ويمبلدون.
وقال بريتيني في مقابلة في الملعب "الكلمات تعجز عن وصف شعوري. احتاج إلى ساعتين لاستيعاب ما حدث. قدمت مباراة كبيرة والسعادة لا تسعني.
"لم أكن أحلم بتحقيق هذا الإنجاز لأنه كان بعيدا عن مخيلتي".
ولم يأت نجاح بريتيني من فراغ بعد أن وصل إلى نادي عموم إنجلترا منتشيا بفوزه ببطولة كوينز.
وكان بريتيني أول لاعب يفوز بالبطولة الإعدادية لويمبلدون في أول ظهور له فيها منذ فعلها بوريس بيكر في 1985 ويبقى في طريقه لمعادلة إنجاز الأسطورة الألماني بالفوز بثنائية بطولتي كوينز وويمبلدون في العام ذاته.
وجعل انتصار يوم الجمعة بريتيني أول إيطالي يبلغ نهائي بطولة من الأربع الكبرى منذ فعلها أدريانو باناتا حين فاز برولان جاروس في 1976.
‭‭ ‬‬وكانت المباراة متكافئة بين لاعبين تأهلا لأول مرة لقبل نهائي ويمبلدون ودخلا المواجهة وهما يتعادلان 1-1 في سجل المواجهات المباشرة.
وبينما فاز بريتيني على هوركاتش في استراليا المفتوحة في 2018 عادل اللاعب البولندي النتيجة حين التقيا في ميامي في العام التالي.
وبعد فوز هوركاتش الرائع في دور الثمانية على روجر فيدرر بطل ويمبلدون ثماني مرات لم يكن أحد يشك في قدراته أمام بريتيني.
لكن اللاعب الإيطالي هو من بدأ المواجهة بشكل واعد وهيمن بعدها على اللقاء وسدد 60 ضربة ناجحة من بينها 22 ضربة إرسال ساحق.

* تحذير مبكر

وفي المجموعة الأولى لاحت لبريتيني ثلاث فرص لكسر إرسال منافسه في الشوط الثالث لكن هوركاتش أنقذ الموقف وفاز بخمس نقاط متتالية ليحافظ على إرساله.
ل
كن ناقوس الخطر بدأ يدق بعدها.
وأنقذ بريتيني أول محاولة لكسر إرساله بضربة هائلة ليتعادل 3-3 وبعدها فاز بعشرة أشواط متتالية وسط ذهول هوركاتش.
وبدأ هوركاتش يعاتب نفسه لكنه لم يجد حلولا أمام منافسه الإيطالي صاحب ضربات الإرسال القوية والضربات الخلفية الماكرة والأمامية الهائلة.
بذلت الجماهير في الملعب الرئيسي مجهودا كبيرا لتشجيع هوركاتش على المقاومة أملا في تمديد عمر المباراة ومشاهدة المزيد من اللمحات الرائعة في التنس.

* اللاعب البولندي يرد

وبعد استراحة طويلة عاد هوركاتش في صورة مغايرة في المجموعة الثالثة ولم يواجه أي نقطة لكسر إرساله ليدفعها لشوط فاصل.
وارتكب بريتيني، الذي بدا متماسكا رغم روح منافسه القتالية العالية، بعض الأخطاء جراء التوتر في الشوط الفاصل وسدد في الشبكة ليعود هوركاتش في اللقاء.
لكن اللاعب الإيطالي استعاد السيطرة سريعا.
وبعد تغيير الملابس خلال الاستراحة بين المجموعات عاد بريتيني إلى الملعب ليكسر إرسال هوركاتش مباشرة ويتقدم 2-صفر.
وكان كسر الارسال الوحيد كافيا ليواصل اللاعب الإيطالي تسديد ضربات الارسال بقوة ليحسم المباراة حين أعاد هوركاتش الكرة في الشبكة في ثاني نقطة لحسم المباراة.
وقال بريتيني "أحاول أن أكون الأفضل في كل شيء لكن بعد المجموعة الثالثة كنت أشعر انني استحق الفوز بها وليس خسارتها.
"لم أكترث للأمر وكنت أشعر أنني الطرف الأفضل ونجحت المحاولة في النهاية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق