اغلاق

جريمة قتل مزدوجة في ابطن : حسن رميحي قتل رميا بالنار وأخته صبحية ضُربت حتى الموت

افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما نقلا عن مصادر طبية وشرطية، ان جريمة قتل مزدوجة وقعت في قرية ابطن فجر اليوم السبت. وبحسب المعلومات المتوفرة قُتل رجل


المرحوم حسن رميحي

(56 سنة) رميا بالنار، فيما نقلت شقيقته (60 سنة) الى مستشفى رمبام في حيفا  في حالة حرجة وعلى جسدها 
علامات عنف وفقا للشبهات، وتم هناك الإعلان عن وفاتها.
وأصيبت قريبتهما (44 سنة) بجراح بين الطفيفة والمتوسطة ونقلت الى المستشفى أيضا. بحسب بيان صادر عن الشرطة.
من جانبها ، ذكرت "نجمة داوود الحمراء" في منطقة الكرمل، انها تلقت بلاغا حول عدة إصابات في أحداث عنف في ابطن. وذكرت ان مسعفيها "اعلنوا وفاة رجل في سنوات الـ 50 من عمره". وانهم " نقلوا سيدة في سنوات الـ 60 الى مستشفى رمبام، في حالة حرجة، مع علامات عنف ووسط القيام بعمليات انعاش  لها، وسيدة أخرى بحالة متوسطة جراء تعرضها لإطلاق نار. موت السيدة التي في سنوات الـ 60  أعلن في المستشفى".  

ضحيتا الجريمة هما حسن وصبحية رميحي
افاد مراسل موقع بانيت ان ضحيتي جريمة القتل التي وقعت في قرية أبطن بعد منتصف الليلة الماضية هما حسن شقور رميحي وشقيقته صبحية رميحي.


تصوير بانيت  



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق