اغلاق

‘ الصلح خير‘ | عقد راية الصلح بين آل دحلة وآل عدوي في طرعان

نقل موقع بانيت وقناة هلا في بث حي ومباشر من قرية طرعان، اليوم، مراسم الصلح العشائري بين آل دحلة وآل عدوي في طرعان، والتي تأتي بعد الاحداث
Loading the player...
Loading the player...

المؤسفة التي شهدتها البلدة من فترة لأخرى وذهب ضحيتها : فالح دحلة، محمود عدوي وسند دحلة.
أقيمت المراسم في المدرسة الإعدادية (أ) طرعان ،ويشارك فيها بأجواء اخوية، العديد من الشخصيات والوجهاء من طرعان وخارجها، من مختلف أرجاء مجتمعنا العربي، من أقصى الشمال الى أقصى الجنوب، وأهال من طرعان والمنطقة. 

 "العنف عدونا"
وشهدت مراسم الصلح عدة كلمات. وقال النائب السابق طلب الصانع الذي تولى عرافة الصلح: " عدونا المشترك هو الجهل والعدو الثاني هو الفقر وعدونا الثالث هو العنف. يسرنا ان مجتمعنا بكل انتماءاته متواجد في هذا الصلح، من مسلمين ومسيحيين ودروز".

"طي صفحة الماضي.. هذه هي ميزات شعبنا"
الاب سيمون خوري: " هذا اليوم يظهر أصالة العائلة العربية الفلسطينية التي اعتادت ان تتحمل الصعوبات وان ترمي من خلفها وتطوي صفحة الماضي وتمد يدها للمصالحة. هذه هي ميزات شعبنا العربي الفلسطيني. واليوم هذه ميزة العائلة الطرعانية. نشكر كل من سعى للمصالحة. الشكر لكل من ساهم في هذا الصلح والشكر لعائلتي دحلة وعدوي".

 وصول آل عدوي الى مكان الصلح ومصافحة آل دحلة بمشهد مؤثر
وصل آل عدوي وأعضاء لجنة الصلح الى مكان إقامة مراسم الصلح. وتم استقبالهم بحفاوة كبيرة جدا بمشهد مؤثر، ليقوم آل عدوي بمصافحة آل دحلة. ورفع أعضاء الجاهة الراية البيضاء، راية الصلح.

"يوم عظيم"
أبو احمد، ممثل آل دحلة رحي بالحضور وقال : " يوم عظيم من اجل السلام في طرعان. نطوي صفحة سوداء مليئة بالمخطر في تاريخ طرعان. استطعنا في آل دحلة ان نحصر جراحنا في آل دحلة واتخذنا قرارا شامخا ويتسم بالجرأة والاصرار لطي صفحة قاتمة السوداء والعيش في اخاء ومحبة في هذا البلد المعطاء. اخوتي آل عدوي ستسطرون اليوم مع ال دخلة افضل سلامة الاسنان في هذا البلد. نثمن جهود الجاهة الكريمة لإتمام  الصلح وجهود كل الجاهات لتقريب وجهات النظر".

"الصلح يحقن الدماء وصدقة يحبها الله"
كلمة آل عدوي، القاها المربي علي عدوي. وقال فيما قال : " نشكر لجنة الصلح وأهالي طرعان وكل من ساهم في الصلح. الصلح يحقن الدماء وصدقة يحبها الله. ايادينا ممدودة للصلح الصادق ونتعهد ان نرعى هذا الصح كما نربي نخلة ونتعهدها حتى تعطينا الرطب. توصية للمربين في طرعان، تكريس الوقت من اجل توعية الطلاب وتجذير التعددية وتنمية الانتماء الطرعاني، تناول موضوع العنف والجريمة في المجتمع العربي دون أي ميل لأي من اطراف النزاع .  طرعان قلعة علينا ترميمها وإعادة القرية الى سابق عهدها وسمعتها الطيبة والباسها اكليل العز والكرامة والباسها ثوب الأمن والأمان".

"التعاون من اجل المحبة والسلام"
الشيخ عقل أبو عمر، ممثل عن النقب قال فيما قال: "  من منبر لقاء الاخوة ندعوكم للتكاتف والتعاون من اجل المحبة والسلام في مجتمعنا، من اجل الأطفال اليتامى والزوجات الثكالى والأطفال اليتامى وليسير مجتمعنا في الطريق الصحيح".
 
الثناء على موقف عائلات الضحايا

المحامي محمد دحلة، تحدث شاكرا الجميع باسم عائلتي دحلة وعدوي واثنى على موقع عائلات الضحايا : فالح دحلة، محمود عدوي، سند دحلة. وقال فيما قال : " لولا ان عائلات الضحية لم تغفر لم يكن ليتحقق هذا وكذلك الأشخاص الذين تضررت املاكهم. علينا العمل لدفن الحقد والبغضاء وتعزيز التسامح ولتعود طرعان عائلة واحدة كبيرة ولإعادة الأمن والأمان .ان نعيد لطرعان البهاء والرخاء فالصلح سيد الاحكام".


تصوير موقع بانيت

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق