اغلاق

حورة : محاضرة حول حماية الأطفال من حوادث الطرق

تحت شعار "حماية أطفالنا من حوادث الطرق مسؤوليتنا جميعا" وبالتعاون بين المجلس المحلي حورة (النقب) والسلطة الوطنية للأمان على الطرق وجمعية يد سارة ومكتب
 
صور خاصة لموقع بانيت

الرفاه الاجتماعي حورة وجمعية السلامة المجتمعية أقيم بتاريخ 29.06.2021  يوم احتفالي خاص عبارة عن مشروع تجريبي بحيث أقيم في مركز الشباب حورة والذي من خلاله تم استعارة مقاعد أمان للأطفال من وزن 9 وحتى 36 كيلوغرام كذلك تخلل هذا اليوم محاضرة حول كيفية حماية الأطفال من حوادث الطرق في العطلة الصيفية.

افتتح هذا اليوم الاحتفالي الأول من نوعه في المجتمع العربي رئيس المجلس المحلي حورة الشيخ والأستاذ حابس العطاونة الذي دعم هذا اليوم ورأى به أهمية كبيرة تعود بالفائدة على أهل حورة وشكر القائمين على المبادرة ورحب بالحضور والأمهات وبيّن أهمية الالتزام بقوانين السير التي نحن بأمس الحاجة إلى تطبيقها في حياتنا، مركزا على المخاطر التي يتعرض لها أطفالنا كالحوادث البيتية وحوادث نسيان الأطفال في السيارة ، شاكرا السلطة الوطنية على التعاون الذي يصب في خدمة الاهل، والطاقم الذي عمل على إنجاح هذه المبادرة وخص بالذكر ليلى ابو سكوت وايه العطاونة ورماح الطلالقة والمتطوعين ادريس الحواجرة ونسمة القريناوي والأستاذ بلال الخواطرة مدير قسم الأمان على الطرق بمجلس حورة.

تجدر الإشارة الى ان هذا اليوم لقي نجاحا كبيرا، من خلاله تم استعارة ما يقارب ال-200 مقعد أمان للأطفال، اذ تتم الاستعارة بعد دفع مبلغ رمزي 150 شيكل لجمعية يد سارة هذا المبلغ هو وديعة يتم اعادتها مع إعادة مقعد الأمان لمكتب جمعية يد سارة.

حملة التوزيع تمت بحضور رئيس المجلس المحلي الأستاذ حابس العطاونة، ومدير مركز الشباب صالح الشنارنة، وسوار حلبي مديرة قسم الإعلام والتوعية في المجتمع العربي ، وتسفيكا العزاري مدير الأمان على الطرق في منطقة النقب ،ونيحاما ليؤور دروري مديرة شعبة الإعلام والتوعية التربية والتدريب المهني في السلطة الوطنية للأمان على الطرق ولفيف من الحضور الذي شمل والأمهات ومدراء الأقسام في المجلس المحلي .

سوار حلبي مديرة قسم الإعلام والتوعية للمجتمع العربي في السلطة الوطنية للأمان على الطرق تطرقت لأهمية استعمال مقاعد وأحزمة الأمان في كل سفرة ولأي مسافة ان كانت إذ صرحت قائلة: " تعتبر أحزمة الأمان ومقاعد الأمان للأطفال في السيارة أهم الوسائل الوقائية لتخفيف الإصابة، وقد تشكل الفارق بين الحياة والموت خلال حادث طرق. علينا ان نتذكر بان استعمال حزام الأمان يرفع احتمال النجاة بنسبة 50% ويقلل خطر الإصابة بنسبة 80%. من الجدير ذكره ان حزام الأمان ليس من شأنه أن يمنع الحادث، لكنه يمكن ان ينقذ الحياة في حالة حدوثه. خلال حادث طرق، من لم يربط حزام الأمان يعرض نفسه وكل من في السيارة للخطر. وفي كل سفرة من بدايتها الى نهايتها، يتوجب على كل ركاب السيارة، ربط حزام الأمان أو تثبيت الأطفال في مقاعد الأمان وفق جيلهم. ومن هذا المنبر انتهز الفرصة لأبعث برسالة قلبية لكل فرد ولكل شخص وللمجتمع العربي بشكل عام وادعوهم للانضمام الى سفارة الأمان على الطرق واتباع إرشادات الأمان على الطرق من اجل زيادة الوعي الثقافي المروري بين افراد المجتمع الامر الذي بدوره يساهم في تعزيز وضمان سلامة جميع مستخدمي الطريق من حولنا".

أما بالنسبة لاستعارة مقاعد الأمان عن طريق مكاتب جمعية يد سارة فأضافت قائلة: "مبادرة استعارة مقاعد الأمان هي مبادرة عصرية بإمكانها دعم وحث المجتمع على التقييد بتعليمات الأمان على الطرق وتزيد من الوعي الثقافي المروري وكذلك توفر على المجتمع وتدعمه من الناحية الاقتصادية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق