اغلاق

تطوّرات في قضية وائل كفوري و طليقته أنجيلا بشارة

بعدما عمدت أنجيلا بشارة طليقة الفنان وائل كفوري على نشر الشيك الخاص بالنفقة المتفق عليه بين وائل وأنجيلا قبل عامين، وبعد ارتفاع سعر صرف الدولار وتمنّع


صورة نشرها الفنان وائل كفوري على صفحتها انستغرام - بدون كريدت

 المصارف اللبنانية عن تزويد الناس بعملة الدولار، يبدو أن الفنان وائل كفوري لن يتخلّى عن ابنتيه مهما كانت الظروف، وأن مبلغ النفقة سيزداد تباعاً بناء على الغلاء الذي يتعرّض له لبنان والأزمة الاقتصادية.
وذكرت مصادر فنية أن ما دفع أنجيلا إلى نشر مبلغ النفقة هو المعلومات التي جرى تداولها منذ شهر تقريباً، وتشير إلى قرب ارتباط كفوري مع حسناء من آل عبود، خصوصاً أنه ظهر معها في أكثر من مكان عام، وحاول بعض رفاق كفوري المقربين الايحاء  بأن ارتباط وائل أصبح قريباً؛ الأمر الذي يصرّ وائل كفوري على أنه شأن خاص ولا ضرورة للحديث عنه في الإعلام.
وتضيف المصادر أن المفاوضات بشأن زيادة نفقة ابنتَي وائل كفوري أصبحت بيد المحامي هادي حبيش الذي يتولى إدارة الملف، فيما يرفض محامي أنجيلا بشارة أشرف الموسوي الكلام في الموضوع حتى تتبين النية بعد نشر بشارة الشيك والقيمة المالية التي تصلها كنفقة لابنتيها ميشال وميلانا كفوري.


صورة نشرها الفنان وائل كفوري على صفحتها انستغرام - بدون كريدت


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق