اغلاق

تصاميم الصوفا لغرفة المعيشة المعاصرة

الصوفا، هي النقطة المحوريّة في ديكور غرفة المعيشة، والعنصر الرئيس الذي يتوزّع كل المكوّنات الأخرى حوله، في هذه المساحة المهداة لاستراحة العائلة، واستيعاب


صورة للتوضيح فقط - تصوير: CreativaStudio - istock

نشاطاتها الكثيرة، من عمل ودرس وترفيه وأكل... إذا كان الكمّ الوافر من صور المفروشات على وسائل التواصل يحيّرك، في الآتي لمحة عن بعض العوامل التي تتطلب الانتباه لها، قبل اختيار الصوفا الجديدة، مهما كان اللون المرغوب، والأسلوب المُفضّل في الديكور، مع أهمّية البحث عن قطعة وظيفيّة وجذّابة الشكل في آن واحد.

أفكار مساعدة في الديكور
• تقدّم الصوفا الدارجة في موضة الديكور، مهما كان أسلوبها، الراحة للجالسين، مع نحو صنّاع الأثاث إلى جعل وحدات الصوفا الكبيرة متحرّكة، بصورة تغيّر شكل الجلسة بصورة كلّية. الجلسة التي قد تتحوّل من زاوية لتتخذ هيئة شبه دائرة أو حتى مقاعد مفردة منفصلة عن بعضها البعض...

• توحي الصوفا المنجّدة بالمخمل بالفخامة؛ علماً أن المخمل رائج في موضة الأثاث، بفضل خصائصه، وعلى رأسها سهولة التنظيف، من دون الإغفال عن متانة الخامة. 
صنّاع الأثاث يولون البيئة أهمّية، عن طريق اختيار الأخشاب من مصادر مستدامة، والأنسجة "صديقة" للبيئة، عند صنع الصوفا.

• يزيد الاهتمام بالأثاث العتيق (الفنتدج)، فهناك مجموعة كبيرة من صنّاع الأثاث الذين يحاولون محاكاة أشكال الصوفا "الخالدة"، وذلك لأسباب عدة، وعلى رأسها النوستالجيا إلى الديكور الداخلي المنزلي الأنيق والجميل. سواء آلت إليك أريكة جدتك القديمة، استثمري في "ترميمها" أو اختاري صوفا من أحد معارض المفروشات التي تحاول إعادة صياغة الصوفا الـ"تشسترفيلد" الأنيقة التي ترمز إلى التفنّن الإنجليزي، والحرفية، أو الأريكة الـ"توكسيدو"  ذات الظهر الصلب والمسندين الواقعين على مستوى الذراعين عينه أو الصوفا (ظهر الجمل) المزوّدة بظهر منحن، ومسندين صغيرين للذراعين...

• أصبحت الصوفا مزوّدة بمنافذ لشحن الهاتف أو اللابتوب...

• يبحث صنّاع الأثاث عن أخشاب من مصادر مستدامة، وعن أنسجة معاد تدويرها أو "صديقة" للبيئة، عند صنع هذه القطعة المحوريّة في غرفة المعيشة. 

ألوان رائجة للصوفا
-
اللون الرمادي يوحي بالحداثة، وهو مناسب للصوفا

- الخردلي، لون مشرق مناسب للصوفا، يوحي بالفرح والتفاؤل.

- الرمادي، اللون المحايد متعدّد التدرّجات، يوحي بالبساطة والحداثة.

- الزمرّد، يوحي بالكلاسيكيّة المحدّثة والفخامة.

- الأزرق الداكن، اللون الغامض والمنعش في آن واحد.

- الزهري المغبر، اللون الذي يبدو أكثر حداثةً مقارنة بالبيج.

- الأبيض، اللون الذي يوحي بإطلالة "مينيماليّة" للصوفا، ويجعل أي عنصر بجوارها مؤثّر في مشهد الديكور الكلّي.

- الأرجواني (وحتى الليلكي) لهواة لعبة الألوان في الديكور المعاصر، في الغرفة التي يقضون الوقت الأطول داخلها.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من المنزل اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
المنزل
اغلاق