اغلاق

حزب الوفاء والإصلاح يصدر بيانا حول قضايا والد الشهيد حسونة، الاسيرة جرار وسلوان

عمم حزب الوفاء والإصلاح بيانا تطرقه في الى عدة قضايا منها التطورات بشأن والد الشهيد موسى حسونة من اللد، الاسيرة خالدة جرار وسلوان. وحمل البيان


الشيخ حسام أبو ليل  -  تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

عنوان: "وحشية إسرائيلية". 

وجاء في البيان : "إنها المفارقة العجيبة أن يتعرض والد الشهيد موسى حسونة ( كما روى هو بنفسه) لتهديد بشع، مستنكَر ومرفوض من قبل رئيس بلدية اللد المدعو رفيفو، صاحب السجل العنصري المعروف، لأن الوالد يتحرك في ملف ابنه ولا يريد السكوت على الظلم والاضطهاد، فبعد استشهاد ولده تمَّ اعتقال اخرين من العائلة، في الوقت الذي لا يزال قاتل ابنه حرًا طليقًا بأوامر صريحة وعلنية من قيادة المؤسسة الإسرائيلية".
 
"المناضلة خالدة جرار تحرم من توديع ابنتها المتوفاة"
أضاف البيان : ""إننا إذ نعزي ونقف الى جانب القيادية الفلسطينية الأسيرة خالدة جرار ، فإننا نستنكر مَنْعَها من قبل الاحتلال الإسرائيلي من إلقاء النظرة الأخيرة على ابنتها لآخر مرة قبل مواراتها الثرى، في مشهد سادي فيه دوس على المشاعر الإنسانية ومشاعر الأمومة،  إنه الاحتلال البشع... .".

هدم في سلوان والنقب
واردف البيان : "إنّ رؤية الأطفال في سلوان بعد هدم بيوتهم وهم يواسون أهاليهم الباكيين بقولهم "لا تبكي يا بابا..." لمشهدٌ يصعب على الإنسان تحمله، علمًا ان هؤلاء الأطفال عندما يسألون أين سينامون، يجيبون" في الشارع"، فهم واعون للمأساة التي يوقعها الاحتلال عليهم.
 وهي ذاتها الجرافات الإسرائيلية التي تهدم في نقبنا الحبيب بوتيرة جنونية( 11,700 بيت خلال 5 سنوات) وآخر الهدم كان في قرية بير الحمام مسلوبة الاعتراف.
 في الوقت الذي نستنكر فيه هذه الوحشية والمؤلمة، فإننا نؤكد أنّ دوام الحال من المحال، فحقنا وصمودنا سينتصر على ظلم المؤسسة الإسرائيلية". نهاية بيان حزب الوفاء والإصلاح.  


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق