اغلاق

اماكن العمل تتحوّل الى ‘ مصيدة موت ‘ للعمال

تحولت ورشات العمل في البلاد ، خلال الايام الاخيرة الى مصيدة موت للكثير من العمال ، اذ لقي 5 عمال عرب مصرعهم خلال الساعات الاخيرة في حوادث عمل مختلفة أودت
Loading the player...

بحياتهم خلال بحثهم عن لقمة العيش ، التي اصبحت مغموسة بالدم ..
قناة هلا تواصل تسليط الضوء على هذا الملف الحارق وتسأل : من سيُحاسب المسؤولين عن موت العمال : حسن ، مصعب ، حمزة ومحمد - في اماكن عملهم ؟
للاجابة على هذا السؤال ، والحديث حول هذه القضية ، استضاف برنامج هذا اليوم في بث حي ومباشر ، جميل ابو راس  - رئيس نقابة العمال في لواء المثلث الجنوب...

60-80 ضحية كل عام
وقال أبو راس لقناة هلا وموقع بانيت : "واضح ان هذه المأساة التي نواكبها منذ سنوات طويلة مستمرة، بحيث يتوجه العامل الى العمل ولا يعود الى زوجته وأولاده وبيته. سنويا هنالك 60-80 ضحية في حوادث العمل في البلاد خاصة في مجال فرع البناء الذي يحصد نحو 65% من شهداء العمل كل عام. واغلب من في هذا الفرع هم عمال عرب وعمال أجانب. لذلك قضية شهداء لقمة العيش، لها وجه طبقي ووجه قومي. لو كان اسماء هؤلاء أسماء أخرى لكانت الضجة أكبر والمعالجة افضل. على الحكومة ان تسن القوانين التي تلزم أصحاب العمل والشركات الكبيرة بالالتزام بمعايير الأمان في العمل. وفي ظل الليبرالية الجديدة وبسبب ازمة السكن يريدون ان يبنوا بنايات بأسرع وقت وارخص الاثمان على حساب العمال الكادحين الذين يتوجهون للعمل لجلب قوت عائلاتهم ولا يعودون. هؤلاء ليسوا ارقاما ويجب وضع حد لهذا الامر. الغالبية الساحقة من ضحايا حوادث العمل هم ضحايا السقوط من مكان مرتفع .  في عام 2018 أعلنت الهستدروت اضرابا عاما لأول مرة في تاريخ إسرائيل بسبب حوادث العمل، وعلى ضوئه تم الاتفاق بين الهستدروت والحكومة وأصحاب العمل على 15 بندا كان يجب ان تنفذ خلال فترة قصيرة، ومؤسف انه لم يتم تنفيذ الا 5 او 6 بنود منها".

"يجب تحميل المسؤولية لأصحاب الشركات الكبرى"
وأوضح  أبو راس : "القانون الحالي - وهذا مؤسف-  يحمّل المسؤولية لمدير العمل في مكان الورشة، ولكن الحقيقة ان المبادر صاحب الشركة الكبيرة هو اول من يجب ان يُحاسب، لأنه لا يشغل العمال مباشرة، وانما عن طريق مقاول بعد مقاول وهنا تضيع الطاسة. حيتان رأس المال يجب ان يتحملوا المسؤولية وان تكون المراقبة اكبر والعقاب اكبر". 

39 لائحة اتهام فقط
ولفت أبو راس في حديثه لقناة هلا وموقع بانيت انه ‘منذ 2018 تم  تقديم لوائح اتهام في 39 حالة فقط من اصل  900 حادث عمل تم التحقيق بشأنها، العدد قليل والعقاب خفيف".

الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق