اغلاق

رئيس الحكومة نفتالي بينيت وأصحاب القاعات يتوصلون الى اتفاق : ‘ شارة فرح ‘ لتنظيم الاعراس

التقى رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزيرة الاقتصاد أورنا باربيباي اليوم (الخميس) مع أصحاب قاعات في ظل موسم الأعراس، وفي ظل التخوفات من تنظيم مناسبات بمشاركة


صورة للتوضيح - تصوير بانيت

عدد كبير من الناس، الأمر الذي قد يؤدي إلى زيادة معدلات الإصابة بالكورونا في البلاد .
واتفق المشاركون في اللقاء على صياغة "شارة فرح"، تتيح إقامة الاعراس والمناسبات ، حتى في حال إعلان الحكومة فرض قيود إضافية مستقبلا.
وتنص "شارة الفرح" التي تم الاتفاق على خطوطها العريضة مبدئيًا، على انه لن يُسمح بالدخول للمشاركة في المناسبات إلا للضيوف المتعافين أو المتطعمين أو غير المطعّمين - بشرط أن يقدموا نتائج فحوصات كورونا سلبية تم إجراؤها قبل 72 ساعة من موعد الزفاف أو المناسبة التي يودون المشاركة فيها.
وسيتم لاحقًا دراسة إمكانية تعيين مسؤول كورونا في كل قاعة، يكون مسؤولا عن الحفاظ على التعليمات في المكان. مع هذا، لن تكون هنالك قيود في المناسبات التي يكون فيها أقل من 100 ضيف.
في المناسبات نفسها ، سيُطلب من الضيوف ارتداء الكمامات. الوجبات ستوضع بشكل متتابع وبدون رقص خلال تناولها، وستكون الأولوية لإقامة المناسبات في الأماكن المفتوحة، في الهواء الطلق، على الرغم من أنه في هذه المرحلة لن يتم حظر إقامة مناسبة في قاعة مغلقة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق