اغلاق

مصمم أزياء من الطيرة قرر بأن يُحيي اللباس العربي ويصنع جيلا يترك بصمة عربية على الازياء

استغل مصمم الازياء بديع عبسي ، من مدينة الطيرة ، جائحة الكورونا ، وفترة الركود بسبب تأجيل الاعراس ، الى تكثيف الدورات التعليمية التي يقيمها في مدرسته " بديع ستايل "
Loading the player...

 لتعليم أسس ومهارات تصميم  الازياء ..
للحديث حول مدى الاقبال على دراسة تصميم الازياء والعمل في هذا المجال ،استضاف برنامج " هذا اليوم " في الاستوديو في بث حي ومباشر ، مصمم الازياء بديع عبسي.

اقبال من الشباب
في مطلع حديثه لقناة هلا قال بديع عبسي : " انطلقت في هذا المجال قبل نحو 20 عاما. في ذلك الوقت كان الأمر نادرا لكن اليوم هنالك الكثير من الشباب يقبلون على هذا المجال. الفن الموجود في هذا الموضوع هو اكثر ما استهواني، وكل انسان في داخله فنان. ومهنتي في مجال الخياطة دفعتني الى هذا المجال. ونظرا للنقص الكبير في مجتمعنا سواء في الرجال او النساء، فانا فكرت لماذا لا أكون اول من يدخل مجال تعليم تصميم الأزياء لأخرّج أشخاصا يكونوا مصممين ومصممات ويؤثرون على اللبس العربي، فنحن مستهلكون واغلب ما نلبسه من الصين وتركيا  وغيرها. ولا يوجد اشخص  يبادرون لإعادة لباسنا وتراثنا في مجال اللباس، فاذا كنت قادرا على تخريج اشخاص يضعون بصمتهم في هذا المجال فهذا جيد".

الكثير من المتعلمين
اذا ما كان كل شخص يمكنه الالتحاق بهذه الدورات قال عبسي : " الدورات مفتوحة للجميع. وقد يستغرب البعض بأن هناك الكثير من المتعلمين مع شهادات يتوجهون لهذا الموضوع كهواية. وهنالك نساء في جيل كبير وهنالك اشخاص في جيل صغير يستهويهم هذا الموضوع. انا علّمت في عدة مناطق، في الجليل والمثلث والنقب ، والاقبال الكبير في المثلث لقربنا من المركز".

تأثير أزمة الكورونا
وأشار عبسي الى ان ازمة الكورونا "اثرت على مجال الأزياء لأن الأعراس هي الأساس لارتداء شيء مميز وعندما توقفت تأثر هذا المجال".

الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا....

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق