اغلاق

د امير عليمي :‘يوميا يوجد فحوصات إيجابية بمنطقة الناصرة- كل فحص قد يعني سلسلة وبائية جديدة‘

سجل عداد الكورونا في البلاد في الأيام الأخيرة ارتفاعا بعدد الإصابات. ويتخوف الكثيرون من فرض بعض التقييدات. وكان رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزيرة
Loading the player...

الاقتصاد أورنا باربيباي قد اجتمعا مع  عدد من أصحاب قاعات في ظل موسم الأعراس، أواخر الأسبوع، في ظل التخوفات من تنظيم مناسبات بمشاركة  عدد كبير من الناس، الأمر الذي قد يؤدي إلى زيادة معدلات الإصابة بالكورونا في البلاد .
واتفق المشاركون في اللقاء على صياغة "شارة فرح"، تتيح إقامة الاعراس والمناسبات ، حتى في حال إعلان الحكومة فرض قيود إضافية مستقبلا.
وتنص "شارة الفرح" التي تم الاتفاق على خطوطها العريضة مبدئيًا، على انه لن يُسمح بالدخول للمشاركة في المناسبات إلا للضيوف المتعافين أو المتطعمين أو غير المطعّمين - بشرط أن يقدموا نتائج فحوصات كورونا سلبية تم إجراؤها قبل 72 ساعة من موعد الزفاف أو المناسبة التي يودون المشاركة فيها.
وسيتم لاحقًا دراسة إمكانية تعيين مسؤول كورونا في كل قاعة، يكون مسؤولا عن الحفاظ على التعليمات في المكان. مع هذا، لن تكون هنالك قيود في المناسبات التي يكون فيها أقل من 100 ضيف.
في المناسبات نفسها ، سيُطلب من الضيوف ارتداء الكمامات. الوجبات ستوضع بشكل متتابع وبدون رقص خلال تناولها، وستكون الأولوية لإقامة المناسبات في الأماكن المفتوحة، في الهواء الطلق، على الرغم من أنه في هذه المرحلة لن يتم حظر إقامة مناسبة في قاعة مغلقة.

من ناحية اخرى ، كان رئيس الحكومة نفتالي بينيت ، قد صرح  خلال مؤتمر صحفي عُقد  في مكتب رئيس الوزراء في القدس بمشاركة وزير الصحة نيتسان هوروفيتس والمدير العام لوزارة الصحة البروفيسور نحمان أش ورئيسة خدمات صحة الجمهور الدكتورة شارون  إلروعي برايس،  صرح قائلا :"  الأخبار السارة هي أننا نستطيع إذا تضافرت جهودنا، حكومةً وجمهورًا، الانتصار على جائحة الدلتا، دون فرض أي إغلاق، إذا تصرفنا جميعًا وبحزم في سبيل ذلك فورًا"...

للاستزادة حول تفشي الوباء  في البلاد ، استضافت قناة هلا في بث  حي ومباشر من الناصرة ، د. أمير عليمي ، مساعد مدير مستشفى الناصرة الإنجليزي..

ازدياد مقلق بالفحوصات الإيجابية في المجتمع العربي
وقال د. أمير عليمي في مطلع حديثه لقناة هلا وموقع بانيت : " في الأيام الأخيرة يوجد ازدياد مقلق بعدد الفحوصات الإيجابية في المجتمع العربي وأيضًا في عدد الأشخاص المتواجدين في المستشفيات من المجتمع العربي في حالة متوسطة او صعبة. الصورة لم تكن كذلك في الشهر الأخير لكنها كذلك في آخر 4 أيام بحيث نرى ازديادا مقلقا، خاصة في المناطق التي لا توجد فيها تطعيمات كافية. بوضع مشابه للموجة الأولى التي بدأت من منطقة المركز وانتقلت رويدا رويدا الى المناطق العربية ومناطق الشمال، فإننا اليوم نرى ارتفاعا ملحوظا بالفحوصات الإيجابية، ومثلا في منطقة الناصرة في كل يوم في الأسبوع الأخيرة، يتم تشخيص حالتين او ثلاث إيجابيات، وهذا مؤشر مقلق بأنه قد يكون تفشٍ جديد للوباء في هذه المناطق، علما اننا الآن في فترة فيها مناسبات كثيرة واعراس كثيرة".

"كل فحص إيجابي قد يعني سلسلة وبائية جديدة"
وأوضح عليمي في حديثه لقناة هلا وموقع بانيت ان" الفحوصات قبل هذه الفترة كانت صفر، والمقلق الآن أن كل فحص إيجابي جديد قد يعني سلسلة وبائية جديدة وليس شخصا واحدا. أنا لا أقول اننا نفقد السيطرة ولكن أقول ان الوباء يدخل رويدا رويدا الى منطقتنا".

"يتوجب علينا جميعا التعاون"
وقال د. عليمي فيما قال : " اعتقد اليوم اننا تعلمنا ما فيه الكفاية خلال سنة ونصف من الكورونا، حيث دخل اشخاص المستشفيات وسُجلت حالات وفاة بسبب الكورونا. علينا جميعا التحلي بالمسؤولية. أصحاب المصالح التجارية لا يريدون العودة الى الاغلاق الكامل، لذلك مهم الالتزام بالتعليمات وتطبيقها، لسلامة الجمهور ولتفادي التقييدات. اليوم الحكومة تمنح أصحاب القاعات فرصة ذهبية لتنظيم الاعراس ولنفرح بمناسباتنا دون ان نصل الى صورة وبائية سيئة ودون ان نصل الى اغلاقات. لذلك هنالك حاجة لتعاون الجميع لنبقى بخير".

الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق