اغلاق

رئيس وزراء الصين يطلب من باكستان محاسبة مرتكبي هجوم على حافلة

قالت وسائل إعلام رسمية في الصين يوم الجمعة إن رئيس مجلس الدولة لي كه شيانغ طالب نظيره الباكستاني بمحاسبة مرتكبي ما وصفه بأنه "هجوم إرهابي" على حافلة كانت تقل عمالا صينيين.


رئيس مجلس الدولة لي كه شيانغ - (Photo by Andrea Verdelli/Getty Images)

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن لي، وهو أكبر سياسي صيني يعلق على الحادث حتى الآن، أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان يوم الجمعة.
وكان انفجار قد وقع على متن الحافلة أثناء سيرها في واد بشمال باكستان يوم الأربعاء مما أدى إلى مقتل 13 بينهم تسعة صينيين. وطالب لي باكستان باتخاذ "كافة الإجراءات اللازمة" للتحقيق في الحادث ومحاسبة مرتكبيه، حسبما قالت الوكالة.
والصين حليف وثيق ومستثمر رئيسي في باكستان. وسبق وأن استهدف مسلحون معارضون للحكومة مشاريع صينية من قبل. وكان الصينيون الذين لاقوا حتفهم في الحافلة يعملون في مشروع داسو للطاقة الكهرومائية ضمن الممر الاقتصادي الصيني الباكستاني، وهو عبارة عن خطة استثمارية بقيمة 65 مليار دولار تهدف إلى ربط غرب الصين بميناء جوادار في جنوب باكستان. وهذا الممر جزء من مبادرة الحزام والطريق الصينية الضخمة. وأرجعت باكستان في بادئ الأمر سبب الانفجار إلى عطل ميكانيكي، لكن وزير الإعلام فؤاد تشودري أشار يوم الخميس لاكتشاف آثار مواد متفجرة وقال "لا يمكن استبعاد ارتكاب هجوم إرهابي".
كانت الصين، التي وصفت الهجوم منذ البداية بأنه "هجوم تفجيري" أكثر تحفظا يوم الخميس مشيرة إلى أنه "حادث" قبل أن تصفه يوم الجمعة بأنه "هجوم إرهابي" مع استمرار التحقيق المشترك في الواقعة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق