اغلاق

تشريد آلاف الأسر مع استمرار القتال في شمال أفغانستان

رويترز - آلاف الأسر التي تشردت بسبب القتال الدائر بين القوات الأفغانية وحركة طالبان شكت من أوضاعها الصعبة وقالت إنها في انتظار المساعدة. بعض تلك الأسر
Loading the player...

التي يصل عددها إلى 12 ألفا تم تسكينها في مدرسة بإقليم تخار شمال شرق البلاد. وقال أحد النازحين ويدعى محمد أمين إنهم لم يتلقوا أي مساعدة مضيفا أن الأوضاع التي يعيشون فيها غير آدمية.

وذكرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن 270 ألفا نزحوا داخل بلادهم منذ يناير كانون الثاني ليترفع عدد الأفغان الذين أجبروا على ترك منازلهم إلى أكثر من 3.5 مليون.

وسيطر مقاتلو طالبان بالفعل على جميع المناطق في إقليم تخار لكنهم يواجهون مقاومة من القوات الأفغانية والمدنيين المسلحين في العاصمة وحولها، وفقا لتقارير محلية لم يتسن التحقق منها بشكل مستقل.

وحققت طالبان المكاسب الأخيرة مع انسحاب القوات الأجنبية التي تقودها الولايات المتحدة من أفغانستان بعد عشرين عاما من الحرب.

ومع عزم مقاتلي طالبان على ما يبدو على هزيمة حكومة الرئيس أشرف غني المدعومة من الغرب، يخشى جيران أفغانستان عبور اللاجئين الحدود مع اشتداد القتال وتدهور الأحوال المعيشية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق