اغلاق

التربية الفلسطينية تؤكد على مرتكزات الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني

نظت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية ، مؤخرا، لقاءً مع عدد من مؤسسات المجتمع المدني العاملة في التعليم؛ إذ تم خلاله بحث بعض القضايا المحورية والجوانب


تصوير:  دائرة الإعلام التربوي

المتعلقة بدعم التعليم وسبل مواجهة التحديات الماثلة، وآفاق التطوير التربوي المنشود، وسط التأكيد على أهمية إشراك كافة القطاعات ومكونات المجتمع الفلسطيني لإسناد التعليم وحمايته.
جاء ذلك بمشاركة وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني، ووكيل التربية د. بصري صالح، والممثل عن المجتمع المدني في اللجنة الوزارية الخاصة بالتحريض على المناهج م. عارف الحسيني، وممثلين عن الشركاء من منظمات المجتمع المدني.
وجدد الوزير عورتاني تأكيده على " مركزية دور منظمات المجتمع المدني والمؤسسات المجتمعية في التفاعل المباشر مع القضايا التعليمية والاطلاع على المستجدات والصعوبات التي يجابهها التعليم، والخطوات الرامية إلى إصلاح المنظومة التربوية؛ وفق أسس ومرتكزات واضحة"، مثمناً " روح الشراكة والعمل المشترك لدعم التعليم وخدمة البرامج التي تتقاطع وأولويات الوزارة واحتياجاتها".
وتضمن اللقاء؛ البحث في بعض القضايا والجوانب المهمة؛ على صعيد استهداف الاحتلال المتواصل للتعليم ومخططاته الرامية إلى أسرلته وتهويده خاصة في القدس، وتشويه المناهج وتحريفها والتحريض عليها، ضمن سياسات تستهدف محو الهوية الوطنية الجمعية واستلاب الفكر وغيرها من الانتهاكات.
بدورهم، أكد ممثلو المؤسسات الشريكة استعدادهم للوقوف إلى جانب الوزارة في أي خطوات من شأنها النهوض بالتعليم، والدفاع عنه في ظل التحديات الراهنة، مثمنين ما تبذله "التربية" من جهود لخدمة التعليم وغاياته، داعين في الوقت ذاته إلى تكثيف مثل هذه اللقاءات التشاورية وبلورة آليات تضمن العمل بروح متكاملة ومتناغمة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق