اغلاق

يوسف مصاروة : ‘عدم تجريم الكنابيس ستكون عواقبه وخيمة ‘

اثار قرار تأجيل التصويت بالقراءة التمهيدية ، على اقتراح قانون عدم تجريم القنب الكنابيس ، لعضو الكنيست شاران ميريام هسكيل ، بطلب من القائمة الموحدة برئاسة عضو
Loading the player...

الكنيست منصور عباس ، اثار موجة من ردود الفعل والتساؤلات  حول هذا القانون وابعاده القانونية والاجتماعية في حال المصادقة عليه.

"عادة ما تكون العقوبة غرامة مع سجن مع وقف التنفيذ "
و قال  المحامي يوسف مصاروة، نائب رئيسة لواء المركز في نقابة المحامين: " بحسب القانون الاساس لقانون الجنايات، فإنه يجرم بجريمة جنائية كل من يستخدم الكنابيس. لكن قبل عامين ونصف تم سن قانون غيّر القانون الذي كان موجودا، وسهل أمر القنب ( الكنابيس)، فأصبح من يضبط وهو يستخدم الكنابيس بدل أن يجرم بجناية جنائية ، اصبح يدفع غرامة ألف شيقل في المرة الأولى، وفي المرة الثانية ألفي شيقل، لكن في المرة الثالثة سيتم فتح ملف جنائي يحاسب الشخص على المرة الاولى والثانية والثالثة. وعادة ما تكون العقوبة غرامة مع سجن مع وقف التنفيذ".

" القانون يناقض تعاليم الدين الاسلامي "
وعن قانون عدم تجريم الكنابيس، أوضح المحامي يوسف مصاروة خلال حديثه لقناة هلا وموقع بانيت: "اليوم يريدون منح درجة اخرى من التسهيلات في قضية القنب (الكنابيس)، فما يحصل اليوم هو أنه طرح قانون شائك، خاصة للقائمة العربية الموحدة، التي هي قائمة دينية اسلامية، وهذا القانون كما نراه يناقض تعاليم الدين الاسلامي".

"عواقب وخيمة، وخاصة على الشباب"
واردف المحامي يوسف مصاروة قائلا: "إن طرح قانون يلغي تجريم استخدام الكنابيس يحمل في طياته إلغاء الرقابة على الموضوع، فمنع التجريم يعني عدم وجود رقابة ، وبالتالي سينجم عن الامر عواقب وخيمة، استهلاك اكبر للكنابيس، استهلاك بنسبة أكبر من قبل الشباب والشابات ، كون فئة الشباب والشابات هي الفئة الاكثر استهلاكا للقنب".

" الاستخدام الطبي للكنابيس يخضع لرقابة تامة"
وحول الاستخدام الطبي للكنابيس، قال المحامي يوسف مصاروة لقناة هلا وموقع بانيت: "إن هناك من لديه تصريح طبي للحصول على الكنابيس، وهو امر مختلف عن القانون المذكور، واستخدام الكنابيس الطبي يخضع لرقابة في صناديق المرضى وهناك رقابة على الاطباء والممرضين، فهذا الموضوع مراقب بشكل تام. لكن استعمال الكنابس لغرض غير طبي هو غير مراقب وهو ما يريدون اليوم  تشريعه".

"تفكير عضو الكنيست الشابة هذه هو تفكير خاطئ "
وتعقيبا على ما قالته عضو الكنيست شاران هسكيل حول اقتراح القانون، قال المحامي يوسف مصاروة: "إن تفكير عضو الكنيست الشابة هذه هو تفكير خاطئ، فعندما يتعاطى الشاب او الشابة المخدر هذا، وإن كان يعرف على انه من أنواع المخدرات الخفيفة، فعندما يقود الشاب السيارة تحت تأثير هذا المخدر قد يؤدي إلى كارثة ، مثل القيادة تحت الثمالة وشرب الكحول".

"  ابعاد عدم تجريم القنب ستكون وخيمة على العائلات والأسر "
واختتم المحامي يوسف مصاروة حديثه لقناة هلا وموقع بانيت: "أن المعارضة على شرعنة استخدام الكنابيس مهمة جدا لحماية فئة الشباب وخاصة من هم في جيل المراهقة، فهذه الفئة هي أخطر فئة، فعندما يكون الشيء مباحا ومتاحا تكون نسبة استهلاكه أكثر، لذلك فإن ابعاد عدم تجريم القنب ستكون وخيمة على العائلات والأسر".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق