اغلاق

سوار حلبي : ‘ حياتكم هي أثمن ما يمكن فحافظوا عليها ‘

يستمر حصاد الارواح على شوارع البلاد ، اذ يكاد لا يمر يوما ، لا يقع فيه حادثا قاتلا ، يحصد روحا تلو الاخرى ، تاركا امهات وعائلات ثكلى وارامل واطفال يتامى ، واحلام
Loading the player...

 طلاب وطالبات تنزف على الطرقات ..
وبحسب المعطيات التي نشرتها السلطة الوطنية للأمان على الطرق ، بلغت حصيلة القتلى على شوارع البلاد ،  197 قتيلا منذ مطلع العام حتى يومنا هذا - 49 قتيلا منهم  من المجتمع العربي ..
ومؤخرا ،  اطلقت السلطة الوطنية للأمان على الطرق مرة أخرى حملتها الاعلانية لتعزيز مسؤولية افراد العائلة والأقارب والأصدقاء والمسؤولية الشخصية بين افراد المجتمع في سبيل نشر الوعي الثقافي المروري الذي يساهم في انقاذ الأرواح .
إذ تعرض الحملة أبناء العائلة والأصدقاء كأشخاص يتعذبون ويشعرون بالذنب، بالحزن والندم ، خاصة وانهم يعتقدون انھم لو قالوا شيئا للسائق الشاب، ربما كانت النتيجة مختلفة...
للاستزادة حول هذه الحملة استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر  سوار حلبي - مديرة قسم الاعلام للمجتمع العربي في السلطة الوطنية للأمان على الطرق .

" تغيير السلوكيات لمستخدمي الطرق "
وقالت سوار حلبي : " هذه الأرقام التي ذكرتها تستوقفنا دائما وتجعلنا نفكر كيف نستطيع ان نجد حلولا تساعدنا في تغيير الواقع ، والمقصود هنا هو تغيير السلوكيات لمستخدمي الطرق وخاصة في الوسط العربي ".
وتابعت سوار : " المعطيات مؤلمة فوراء كل رقم هناك حياة لعائلات كاملة تفقد ابناءها وكلنا أمل بأن نخلق تغيير من ناحية التفكير الشخصي فعندما نفهم نتيجة وتداعيات ما يحصل ربما يحصل تغيير ، الحملة تركز على أن هناك حياة والحياة مهمة " .

" حزام الأمان مهم جدا "
وعن اهمية حزام الأمان قالت سوار : " الحزام وضع ليحمي راكبي المركبة وفي حالة حادث لا سمح الله فان الحزام يخفف كثيرا من الإصابة فلماذا لا نستعمله " .
كما وتحدثت سوار عن أهمية عدم ارسال الرسائل النصية خلال القيادة وعدم القيادة بدون رخصة قيادة .

" جميع أفراد عائلة الفقيد هم ضحية "
وأضافت مديرة قسم الاعلام للمجتمع العربي في السلطة الوطنية للأمان على الطرق : " الضحية ليس فقط من فارق الحياة بل جميع أفراد العائلة الذين يتابعون حياتهم بألم وحزن ".
وأنهت سوار حديثها بالقول : " تذكروا دائما ان حياتكم وحياة أبناء عائلاتكم هي أثمن ما يمكن فحافظوا عليها " .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق