اغلاق

جثمان رئيس هايتي يوارى الثرى وسط تصاعد التوتر بعد أسبوعين من اغتياله

أقيمت مراسم جنازة رئيس هايتي جوفينيل مويس الذي تم اغتياله قبل أسبوعين وسط احتجاجات نظمها أنصاره بسبب الأسئلة الكثيرة المتروكة دون حل في جريمة الاغتيال،
Loading the player...

التي تقول الحكومة إن فريقا من المرتزقة معظمهم كولومبيون نفذها.
ونُكس العلم الوطني أثناء الجنازة. وحضرت شخصيات عامة من أنحاء الأمريكتين إلى مدينة كيب هايتيان لتأبين مويس وانضموا إلى جموع المعزيين الذين شاركوا في سلسلة من مراسم التأبين هذا الأسبوع.
وقُتل مويس بالرصاص في منزله في بورت أو برنس مساء السادس من يوليو تموز الجاري، مما أدى لأزمة سياسية في البلد الذي يعاني بالفعل بسبب الفقر والبطالة.
وقبل يوم، نظم محتجون غاضبون من أنصار مويس احتجاجات في مسقط رأسه لليوم الثاني على التوالي بينما انشغل العمال بالإعداد للجنازة. وفي أنحاء أخرى من المدينة، أضرم المحتجون النار في الإطارات وأغلقوا الطرق.
وفشل مويس في التصدي لعنف العصابات الذي زاد أثناء حكمه، وواجه موجات من احتجاجات الشوارع على مزاعم فساد وسوء إدارته للاقتصاد.
ويشعر المحتجون في كيب هايتيان بالغضب بسبب الأسئلة الكثيرة المتروكة دون حل في جريمة الاغتيال التي تقول الحكومة إن من نفذها هو فريق من المرتزقة معظمهم كولومبيون.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق