اغلاق

وكيل سياحة: ‘ازدياد من يحجزون باللحظة الأخيرة - المسافرون يتحملون مسؤولية الحجز وتبعاته‘

على الرغم من توصية رئيس الحكومة نفتالي بينت والحكومة للجمهور بالاحجام عن السفر الى خارج البلاد، نظرا لتفشي وباء الكورونا، لكن مطار بن غوريون يشهد في الأيام
Loading the player...

الأخيرة اكتظاظا كبيرا. يأتي ذلك في ظل اضافة عدد من الدول للقائمة التي يلزم السفر اليها الدخول لحجر صحي لمدة 7 أيام على الاقل، عند العودة منها، حتى لو كان العائد حاصل على التطعيم ضد الكورونا أو متعاف من المرض ...
و
يشار الى أن نسبة لا بأس بها من المسافرين في الأيام الأخيرة هم من المواطنين العرب، الذين توجهوا الى تركيا وتحديدا الى اسطنبول وانطاليا لقضاء اجازة العيد ... للحديث عن هذا الموضوع استضافت قناة هلا في بث حي ومباشر من أم الفحم، مصطفى أبو ساجد – صاحب مكتب سياحة ...

الحجز في آخر لحظة
حول التغييرات واضافة دول للقائمة الحمراء، واذا ما كان هنالك تراجع في الحجوزات قال أبو ساجد في حديث لقناة هلا وموقع بانيت: " لاحظنا ان الكثير من العائلات تحجز في آخر لحظة وهذا الأمر نلمسه من خلال الاتصالات التي نتلقاها من الناس وأيضا من خلال المكاتب التي يتم الحجز عن طريقها أو بالحجز عن طريق الانترنت. ازدياد الحجز في اللحظات الأخيرة يدل على ان الناس يريدون السفر والخروج في إجازة لشعورهم بالاختناق، ولكن توجد هنا علامة سؤال بالنسبة للسفر. الناس لا يعرفون كيف يتصرفون وليسوا هم السبب وانما الحكومة التي لا تعرف كيف ستتصرف في مطار بن غوريون. من يسافر الى دولة حمراء يدرك انه سيدفع غرامة عند العودة فيسافر الى دولة خضراء، الدولة الخضراء قد تتحول الى برتقالية ومن ثم حمراء فكيف سيتكون التعامل مع هؤلاء المسافرين عند عودتهم؟ هنالك بلبلة وأمور غير واضحة ولا برنامج مستقبلي لما سمكن ان يحدث بعد اسبوع او أسبوعين".

كل شخص مسؤول عن خياراته
حول إمكانية استرجاع الأموال اذا ما كان شخص قد حجز لدولة وقبل سفره تحولت الى حمراء وقرر الغاء السفر، قال بو ساجد :" الامر يتعلق بطريقة الحجز، هل يشمل تأمين لاسترجاع معظم المبلغ ام بدون تأمين. هنا أيضا توجد مشكلة، قد تقول مكاتب التأمين انها  في ظرف من هذا النوع ليست ملزمة بإعادة الأموال ، لذلك من المهم ان يكون واضحا لكل شخص يريد الحجز والسفر أن يأخذ بعين الاعتبار بأنه سيكون مسؤولا عن الحجز الذي يقوم به وعن رحلته ولأن يحاول دراسة الموقف وان ينظر الى الأمام لان الحكومة لا تضع برنامجا مستقبليا وهذه مشكلة لنا كمكاتب سياحة وللناس عامة. ولنتذكر انه في فترة الحكومة السابقة هنالك اشخاص سافروا الى دول خضراء وأصبحت حمراء خلال تواجدهم فيها، تم اغلاق مطار بن غوريون في وجه الرحلات القادمة من تلك الدول وبدأ الناس يبحثون عن طرق بديلة للعودة الى البلاد".

الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا وموقع بانيت..


تصوير بانيت - للتوضيح



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق