اغلاق

المعزون في الناصرة ينتظرون وصول جثمان الأب وابنه لتشييعهما

يتوافد منذ ساعات الصباح الباكر العديد من المعزين من أهالي مدينة الناصرة ومن الاقارب وعائلة مقازحة، للوقوف بجانب العائلة في مصابها الجلل، بعد أن فقدت الأب
حديث حول العثور على جثة الفتى المفقود في شواطئ عكا -تصوير سلطة الاطفاء والانقاذ
Loading the player...


الأب سامر مقازحة - صورة من العائلة


سامر أحمد مقازحة (46 عاما)  وابنه الطفل  حسام سامر مقازحة (10 سنوات) في ظل أجواء حزينة تسود المدينة.
هذا وينتظر المعزون وصول الجثمانيْن لبدء مراسم تشييع المرحومين.
وقد لقي الأب سامر وابنه حسام حتفهما بعد تعرضهما للغرق في شاطئ "هتماريم" في مدينة عكا، و  بعد أن تم العثور على جثة الاب في منطقة شاطئ " هتماريم " ، مساء امس ، وصباح اليوم تم العثور على جثة ابنه ( 10 سنوات ) على بعد 150 متر من الشاطئ  .
وبدأت اعمال البحث الليلة الفائتة عن الاب وابنه من مدينة الناصرة ، في بحر عكا وتحديدا في منطقة شاطئ " هتماريم " بعد قدمت الزوجة والام بلاغا للشرطة ، قالت فيه ان زوجها وطفلها دخلا البحر في عكا وفقدت اثارهما .
وجاء في بيان صادر عن الشرطة ، وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" شرعت شرطة إسرائيل ، مساء أمس ، بعمليات بحث عن قاصر يبلغ من العمر 10 سنوات ، من سكان مدينة الناصرة ، كان يتواجد مع والده على شاطئ أرجمن في عكا  ، وذلك بعد ان تم العثور مساء أمس على جثة الأب البالغ من العمر 46 عاما قرب شاطئ هتماريم في المدينة " .


الطفل حسام سامر مقازحة - صورة من العائلة


المعزون يتوافدون إلى بيت الفقيد- تصوير بانيت

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق