اغلاق

زرقة الأطراف.. حالة مرَضية قد تكون سليمة

الدم الغني بالأكسجين أحمر اللون، مما يعطي الجسم صبغة طبيعية ودافئة، ومع ذلك، قد تؤدي مشاكل الدورة الدموية أو انخفاض مستويات الأكسجين في الدم إلى تغير لون الجسم،

 
الصورة للتوضيح فقط - تصوير : Florin Patrunjel - istock

تُعرف هذه الحالة بالزرقة، ويمكن أن تؤثر على أجزاء مختلفة من الجسم، بما في ذلك الأظافر والأصابع وشحمة الأذن والأغشية المخاطية (الفم) بالإضافة إلى ذلك، يتم تحديد نوع الزرقة؛ اعتماداً على مكان حدوث تغير اللون. إذا كان حول الفم، فإن الحالة تسمى زرقة محيط الفم.
تحدث الدكتور مختار فتحي أخصائي الأطفال وحديثي الولادة عن الزرقة المحيطية بالفم عند الأطفال وعلاماتها وأسبابها وخيارات العلاج.

ما هي الزرقة المحيطية؟
يُعرَّف الزُراق المحيطي بأنه تلون أزرق مائل للرمادي حول الفم، وخاصة منطقة الشفة العلوية، وهو النوع الأكثر شيوعاً من الازرقاق عند الرضع والأطفال، مع البشرة الداكنة، قد تظهر الصبغة أيضاً باللون الرمادي أو الأبيض.
على الرغم من أن الحالة قد تكون مقلقة للوالدين، يمكنك التحقق من بعض الأشياء لاستبعاد حالة طبية طارئة.

الفئات الرئيسية للزرقة
الازرقاق المركزي: يحدث في الجزء المركزي من الجسم، بما في ذلك الفم والجذع والرأس، في الأطفال حديثي الولادة، لا تعتبر هذه الحالة طبيعية وعادة ما ترتبط بانخفاض مستويات الأكسجين في الدم، يمكن أن يحدث الزرقة المركزية أيضاً بسبب مشكلة في القلب أو الرئتين أو الدم.
الزراق المحيطي: يحدث في الأطراف، بما في ذلك أصابع القدم وأطراف الأصابع واليدين، يمكن أن يحدث أيضاً في المنطقة المحيطة بالفم، هذا النوع من الأزرق لا يهدد الحياة عادة، لكن فهم السبب يمكن أن يساعد في منع حدوث المزيد من المضاعفات.

ما الذي يسبب الزرقة المحيطية عند الأطفال؟
عادة ما تعتبر الزرقة المحيطية نوعاً من زراق الزرقة، وهو أمر شائع عند الأطفال طالما أنه لا يؤثر على الأجزاء المركزية من الجسم، في بعض الحالات، قد يُصاب الأطفال بداء الأكرانيكان بعد السباحة أو الاستحمام في الماء البارد، ومع ذلك، فإنه يتحلل بمجرد تدفئة الجسم.
ومع ذلك، في بعض الحالات، لا تختفي الحالة حتى بعد الإحماء وقد تكون بسبب مشاكل القلب أو الرئة الكامنة، مثل رباعية فالو، وهو نوع من أمراض القلب الخلقية.
قد تحدث الزرقة أيضاً عندما لا تقوم الرئتان بتزويد الدم بالأكسجين بشكل صحيح أو عندما لا يتلقى الجسم كمية كافية من الدم المؤكسج، يحدث بشكل شائع:
إذا كان الطفل يبكي باستمرار وبقوة مباشرة بعد الرضاعة أو الاستيقاظ.
إذا كان الطفل يعاني من الجفاف.

علامات وأعراض الازرقاق المحيطية عند الرضع
ابحثي عن العلامات والأعراض التالية عند الأطفال:
مشاكل في الجهاز التنفسي.
تلون أزرق حول الفم والوجه وشحمة الأذن والأظافر.
عدم الراحة والدوخة.
حمى وألم.

متى نرى الطبيب؟
إذا كان الازرقاق مرئياً على الشفاه أو اللسان أو الرأس أو الجذع، فهو زرقة مركزية ويجب أن يفحصه الطبيب على الفور.بالإضافة إلى ذلك، تحدثي إلى طبيب الأطفال أو طبيب القلب إذا تعرض طفلك للزرقة لأول مرة.
إذا زاد تواتر الزرقة، فقد يكون ذلك بسبب مرض في القلب.
إذا استمرت حالة الزرقة للجسم ككل لأكثر من دقيقة.

كيف يتم تشخيص الزرقة المحيطية؟
قد تشمل الخطوات الثلاث الأساسية التي قد يقوم بها طبيبك لتشخيص زرقة محيط الفم:
التاريخ الطبي للطفل
الفحص البدني
مستوى تشبع الأكسجين لتحديد ما إذا كانت مستويات الأكسجين منخفضة أم طبيعية
اعتماداً على النتائج المذكورة أعلاه، قد يوصي الطبيب بإجراء مزيد من الاختبارات أو التقييم للتأكيد، أيضاً، قد تتطلب الضرورة الملحة للحالة استشارة أخصائي القلب أو الرئة أو زيارة غرفة الطوارئ.

كيف يمكن علاج الزرقة المحيطية؟
في معظم الحالات، إذا كانت الزرقة ناتجة عن زراق طبيعي، فقد لا يحتاج الأطفال إلى أي علاج، ومع ذلك، إذا كانت هناك مشكلة أساسية في القلب أو الرئة، فقد يعتمد العلاج على الحالة.
إذا كان اللون الأزرق موجوداً حول الفم وليس على الشفاه، فهذا ليس خطيراً. حاول تدفئة الطفل، من ناحية أخرى، إذا لاحظت أي علامات تحذيرية مثل الإغماء وضيق التنفس والتعرق المفرط وتغير اللون حول الرأس والجذع واللسان، فاتصل بطبيبك للحصول على استشارة طبية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق