اغلاق

ضريبة صحة على مشروبات دايت وليس على الشوكولاتة والحلويات!

نشر في الأسبوع الماضي عن نية وزارة المالية فرض ضريبة على المشروبات الخفيفة والمحلاة كجزء من محاربة فائض الوزن. صحيح ان الاهتمام بصحة الجمهور هو أمر مبارك،


صورة للتوضيح فقط - Igor Vershinsky - istock

 لكن التشديد فقط على المشروبات المحلاة يثير الكثير من التساؤلات خاصة مع استثناء الشوكولاطة والحلويات التي تحتوي في الكثير من الأحيان على كميات كبيرة جدا من السكر، علما أن قسم الميزانيات ينوي فقط فرض ضريبة كبيرة على المشروبات بهدف تقليل نسب الإصابة بالأمراض نتيجة استهلاك المشروبات التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر. ويبقى القرار بعدم فرض الضرائب على جميع المنتجات التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر مبهما، مع الكثير من التساؤلات ومنها لماذا ستفرض الضريبة على المشروبات فقط. ويذكر أن %15 من السكر المستهلك في بلادنا هو من خلال المشروبات، وبذلك فإن قسم الميزانيات استثنى نحو 85% من مصادر استهلاك السكر الأخرى، كما تم استثناء المحليات، الشوكولاطة، السكاكر والحلويات والبوظة ومعروف أن هذه المنتجات تحتوي على كميات كبيرة من السكر.
ومن خلال مقارنة كميات السكر الموجودة في المشروبات الخفيفة، يتبين أن كميات السكر الموجودة في العديد من المنتجات الغذائية أعلى بكثير، ويشار إلى أن قسم الميزانيات يعتزم فرض ضريبة على المشروبات الخفيفة تتراوح بين 1.16 ش.ج حتى 2.89 على جميع المشروبات التي ليست مياه، صودا أو حليب ما يعني أن هذا الأمر يشمل أيضا المشروبات منزوعة السكر.
ووفق ما تم تداوله، تم تعديل الاقتراح ليشمل مستويين من الضريبة – ضريبة 70 أغورة على كل ليتر للمشروبات التي كمية السكر فيها أقل من 5 غم لـ 100 مل (شامل للمشروبات دون السكر)، وضريبة أكبر – 1.3 ش.ج على كل لتر للمشروبات مع كمية سكر أكبر من 5 غم لـ 100 مل، ما يعني أن بعض المشروبات سيتضاعف ثمنها للمستهلك


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق