اغلاق

اعتقال الاطفال | مديرة قسم القاصرين بمكتب المرافعة العامة : هنالك شروط يجب مراعاتها

أثارت قضية اعتقال عدد من القاصرين على خلفية الاحداث الأخيرة، خاصة في المدن المختلطة تساؤلات عديدة، اذ تمثل قضية اعتقال قاصرين على خلفية جنائية أو قومية
Loading the player...

صدمة للمعتقل وعائلته، التي قد ترافقهم لسنوات طويلة، وتلقي بظلالها على القاصر المعتقل حتى بعد ان يبلغ السن القانوني .... وقد يجد القاصر المعتقل نفسه امام محقق من طرف الشرطة دون أن يعرف ما هي الحقوق التي يكفلها القانون له، سواء خلال التحقيق أو خلال المحاكمة والمثول أمام القضاء ... للحديث عن حقوق القاصرين المعتقلين استضاف برنامج "هذا اليوم" على قناة هلا المحامية نسرين اسكندر موسى - مديرة قسم القاصرين في مكتب المرافعة العامة .

"محامون مختصون بتمثيل القاصرين"
وقالت المحامية نسرين اسكندر موسى لقناة هلا  :" لدينا مجموعة متخصصة في تمثيل القاصرين لأن تمثيل القاصرين هو مجال خاص مختلف عن تمثيل البالغين. هناك قوانين مختصة بالقاصرين إما من ناحية الحقوق أو التسهيلات خلال محاكمتهم لذلك من يمثل القاصر يجب ان تكون لديه معلومات وفيرة وأن يكون متخصصا. وهنالك رقابة على تمثيل القاصرين. نحن في مكتب المرافعة العامة نمثل نحو 80% من قضايا القاصرين".

قانون خاص بالقاصرين من جيل 12-18 عامًا
حول حقوق القاصرين المعتقلين قالت موسى : " هنالك قوانين عامة لكافة المشتبهين بالقضايا الجنائية، لكن القانون الإسرائيلي أضاف قانونا إضافيا خاصا بالقاصرين هو قانون ‘ قانون الشبيبة، محاكمة، مخالفة وطرق تأهيل‘ . هذا القانون يشرح بالضبط القوانين الخاصة بمحاكمة الشبيبة والتسهيلات التي يحصلون عليها.  نتحدث عن القاصرين من جيل 12- 18 عاما. اما من جيل 0-12 فلا توجد محاكمة جنائية للطفل مهما كانت جريمته ولا مسؤولية قانونية عليه.  أيضا مهم التنويه بأنه على الرغم من عدم وجود قانون خاص للبالغين من جيل 18-21 عاما، الا ان المحاكم تعطي لهذه الفئة من الجيل أهمية. في القرارات يأخذون بعض ما يسري على الشبيبة".

تصحيح تصرف القاصر
اردفت موسى :" هدف القانون النظر الى القاصر على انه ليس بالغا من الناحية الفكرية، وقد يرتكب أخطاء وهدفنا ان نصحح تصرفه وأن نؤهله ونعيده الى المجتمع كشخص بالغ بدون مشاكل ودون ان يرتكب مخالفات جنائية وأيضا دون ان نؤثر عليه من الناحية الاجتماعية".

الحقوق اثناء الاعتقال
وتابعت:" هذا يبدأ من مرحلة الاعتقال، فبحسب القانون ممنوع اعتقال قاصر الا باستثناءات معينة، ففي حال وجود شكوك حول ضلوع قاصر في جريمة معينة ولا بد من استجوابه، ممنوع اعتقاله في مكان عام ، لا في الشارع ولا المدرسة والاعتقال يكون فقط من البيت، الا في حالات استثنائية. ويجب اخبار الأهل مباشرة عند اعتقال القاصر، وممنوع استجوابه دون وجود احد من اهله في التحقيق، امه او والده او شخص هو يختاره. وحسب القانون يجب ان يكون التحقيق باللغة التي يفهمها القاصر او أي مشتبه.  بالنسبة لفترة التوقيف، في حالة البالغين يمكن للشرطي ان يقرر توقيف البالغ لمدة 24 ساعة، أما في حالة القاصر فيجب عرضه على المحكمة في اسرع فرصة، والحد الأقصى هو 24 ساعة. من جيل 12- 14 عاما الحد الاقصى هو 12 ساعة واحيانا تتم اعادته الى بيته لأنه لا توجد محاكم في ساعات الليل مثلا، فهذا جيل جدا صغير ويجب ان يحظى بتسهيلات اكبر. وفي هذا الجيل أيضا ممنوع ان يتم توقيفه حتى نهاية القضية ولأيام وممنوع ان يحكم عليه بالسجن.  المحكمة التي يعرض القاصر عليها هي محكمة خصوصية للشبيبة، فيها قاض مختص بمحاكمة الشبيبة وتكون الجلسات مغلقة، فقط يسمح للمتهم وشخص من اهله والقاضي والمحامي وكاتبة القاضي وضابط سلوك التواجد. احد اهم الأمور هو ضابط السلوك ، فعند اعتقال قاصر يجب مباشرة ابلاغ ضابط السلوك وهو عامل اجتماعي الذي عليه ان يفحص القاصر، وفحص ما اخطأ به ومسار لتصحيح هذه الأخطاء وفحص محاولة تفادي المحاكمة وطرح مسار بديل..."

 الحوار الكامل في الفيديو المرفق أعلاه من قناة هلا ...


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق