اغلاق

اسقاط قانون عدم تجريم الكنابيس - نواب الموحدّة صوتّوا ضده

رفضت الكنيست في القراءة التمهيدية مشروع قانون المخدرات الخطرة (تعديل - تعريف نبات القنب ، تصنيف المخالفات والعقوبات في مخدر القنب) ، لعضو الكنيست شاران


تصوير : نوعم موسكوفيتش - داني شم طوف / المكتب الاعلامي للكنيست

 ميريام هشكيل ( من حزب تكفاه حداشا)، وذلك بعد أن صوت 55 عضوا ضد القانون بما فيهم نواب القائمة العربية الموحدة الشريكة في الائتلاف الحكومي، فيما أيده 52 عضوا.
وكان الاقتراح يسعى إلى تنظيم مسألة المسؤولية الجنائية عند استخدام القنب "الكنابيس" للاستهلاك الشخصي، ويعفى المقترح من يتعاطون الكنابيس للاستهلاك الشخصي من العقوبة الجنائية بالمقدار الذي يحدده القانون وفي مكان غير عام. يُقترح أيضًا إلغاء "الامر المؤقت بشأن عدم التجريم الصادر في 2018.
وجاء في المذكرة التفسيرية للاقتراح ما يلي: "إن أكثر من مليون إسرائيلي يستهلكون القنب بطريقة استهلاك غير رسمية، وغالبية المستخدمين ليسوا من جمهور المجرمين. هؤلاء هم أشخاص عاديون في جميع مناحي الحياة ، منهم الأكاديميين والشخصيات العامة وغيرهم ، الذين يستهلكون القنب في أوقات فراغهم. لا يهدف هذا القانون إلى تشجيع استخدام القنب أو رفع مثل هذا العلم من الناحية الاجتماعية. على العكس من ذلك ، يترك مشروع القانون القنب كعقار محظور في قانون الأدوية الخطرة ويفرض غرامة على من يستهلكه في الأماكن العامة أو على أولئك الذين يمتلكون مخدرًا يزيد عن الكمية للاستخدام الشخصي ولكن ليس بغرض التجارة. في الوقت نفسه ، سيمنع هذا القانون البالغين والأشخاص العاديين من أن يصبحوا مجرمين في نظر القانون. سيسمح لهم القانون بمواصلة حياتهم الطبيعية والمهنية والمساهمة في المجتمع ويمنع الضرر المتوقع منهم نتيجة لسجل جنائي ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق