اغلاق

الطيبي يستجوب وزيرة التربية والتعليم حول امتحان ‘ الياعيل ‘

استجوب النائب د. أحمد الطيبي، رئيس كتلة القائمة المشتركة، امس الأربعاء، وزيرة التربية والتعليم يفعات شاشا بيتن عن امتحان الياعيل "الذي يشكّل عائق أمام التحاق


النائب أحمد الطيبي

الطلاب العرب بالجامعات في البلاد". وفق ما افاده بيان صادر عن مكتب النائب احمد الطيبي ، وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه. 
وفي استجوابه تسائل النائب الطيبي عن " نسبة الطلاب العرب الذين لم يتم قبلوهم بالجامعات بسبب امتحان الياعيل، وخطة وزارة المعارف لازالة وتذليل هذا العائق امام الطلاب العرب".
وقال النائب د.احمد الطيبي في استجوابه في الهيئة العامة في الكنيست: " في السنوات الاخيرة امتحان الياعيل يشكل عائق لدى الطلاب العرب من الدخول والقبول للجامعات والكليات وعلى وزارة المعارف العمل على تذليل هذا العائق ودمج الطلاب العرب في التعليم الاكاديمي وانا ادعم تعليم اللغات وتقوية اللغات لجميع الطلاب لكن هناك نسبة حوالي ٤٤٪؜ من الطلاب قد شكل الامتحان عائق لهم لذلك يجب ان يكون هناك تفضيل مصحح لهذه الاقلية عبر تمرير دورات او امتحان في السنة الاولى من التعليم الاكادمي وليس عن طريق امتحان يسقط الطلاب".
بدورها قالت وزيرة المعارف:" تظهر المعطيات  انقسام في العلامات للطلاب العرب المتقدمين لامتحان ياعيل في  الخمس سنوات الاخيرة :
في المعدل وصلت نسبة الطلاب الذين اجتازوا الامتحان بعلامات 111 -150 بنسبة 24%.  ونسبة  30% بعلامات بين 91-110 وقد بلغت نسبة السقوط43.7%.
ولذلك قد تقرر تقديم خطة خماسية لمعالجة الموضوع.
١- اقامات صفوف لتعليم الغة العبرية الى 150 صف. وهذه الصفوف تعمل على يد 150 معلم يهودي بعد ساعات الدوام.
٢-  تقديم خطة لصفوف الثوالث حتى الثواني عشر والتشديد على تعليم اللغة العبرية والمحادثة بطلاقة باستعمال ادوات تكنلوجية متطورة.
٣-  تعليم وتقديم مهارات جديدة لمعلمين اللغة العبرية لكي يتم تمريرها للطلاب.
اما بخصوص ماهي خطة وزارة المعارف للتغلب وازالة هذا العائق اجابت وزيرة المعارف شيشا بيطون:" في السنوات الاخيرة تقوم وزارة المعارف بتقوية تعليم اللغة العبرية والمحادثة عند الطلاب العرب  عن طريق خطط تعليمية وبرامج اثراء من اجل دمجهم مع المجتمع ودمجهم في الكليات الاكاديمية وسوق العمل".
ولذلك هناك تاثير على نسبة النجاح لدى الطلاب العرب في امتحان الياعيل.
وانهت الوزيرة ان:" النجاح في امتحان الياعيل يتطلب جهد وتعلم اللغة كل الوقت وليس فقط عند الامتحان ونوهت ان: نسبة الطلاب العرب في العشر سنوات الاخيرة تضاعفت للضعف ففي سنة 2009/10 بلغ عدد الطلاب 25 الف طالب بينما في سنة 2019/20 45 طالب".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق