اغلاق

وزير الخارجية الأمريكي يحث تونس على ‘العودة إلى المسار الديمقراطي‘

حث وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الرئيس التونسي قيس سعيد على التحرك لإعادة البلاد إلى "المسار الديمقراطي" بعد هيمنته على


وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن - (Photo by Clemens Bilan - Pool/Getty Images)

 سلطات الحكم المختلفة.
وكان سعيد فعّل سلطات الطوارئ بسبب اتساع نطاق جائحة فيروس كورونا وسوء إدارة الحكومة للبلاد، لتتسنى له إقالة رئيس الوزراء وتجميد عمل البرلمان ووضع يده على السلطة التنفيذية في تحرك لاقى ترحيبا في الشارع لكن وصفه خصومه بالانقلاب.
وتحدث بلينكن إلى سعيد يوم الاثنين. وفي مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية يوم الخميس، قال بلينكن، وفقا لنص قدمته وزارة الخارجية، إنه يشعر بالقلق من أن هذه الخطوات "تتعارض مع الدستور".
وبدت كلماته أقوى من البيانات الأمريكية السابقة بشأن الأزمة المتفجرة في تونس، التي أشادت الدول الغربية بتبنيها الديمقراطية بعد انتفاضة عام 2011 التي أطلقت شرارة "الربيع العربي".
وبعد أربعة أيام من إعلان سعيد قراراته، لم يعين حتى الآن رئيسا جديدا للوزراء أو يقدم أي تفاصيل عن الكيفية التي ينوي بها التعامل مع فترة الثلاثين يوما التي علق عمل البرلمان خلالها.
ويوم الخميس كلف رضا غرسلاوي، وهو مستشار سابق للأمن القومي، بتسيير شؤون وزارة الداخلية وتعهد بحماية الحقوق والحريات.
وقال سعيد "أقول لكم وللعالم كله إنني حريص على تطبيق النص الدستوري وحريص أكثر منهم على الحقوق والحريات".
وأضاف "لم يتم اعتقال أي شخص لم يتم حرمان أي شخص من حقوقه بل يتم تطبيق القانون تطبيقا كاملا لا مجال فيه لأي تجاوز لا من السلطة ولا من أي جهة اخرى".
ويحاول التونسيون والمجتمع الدولي تفسير الأزمة التي وضعت الديمقراطية التونسية في مفترق طرق.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق