اغلاق

اشتية يشارك بحفل العيد الوطني لمصر بسفارتها في رام الله

قال رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد اشتية: "ثورة يوليو نقطة تحول في تاريخ مصر وفي المنطقة العربية جميعا، هذه الثورة رفعت قيم الحرية والعدالة


صور وصلت لموقع بانيت من مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني

الاجتماعية والاعتماد على الذات، وعززت لدى الإنسان المصري كرامته، ودعمت قطاعات الإنتاج، فأصبحت نموذجا في افريقيا وفي العالم أجمع".
وأضاف رئيس الوزراء: "وجدنا في ثورة يوليو الالتزام العربي تجاه فلسطين، وعززت رابطة الدم بين الشعب المصري وقواه الوطنية وبين الشعب الفلسطيني وقواه الثورية، فمصر موقفها الثابت من دعم شعب فلسطين وشعبها وقضيتها وقيادتها".
جاء ذلك خلال كلمته في الاحتفال بالعيد الوطني لجمهورية مصر العربية، برام الله، بحضور السفير المصري طارق طايل، وعددا من أعضاء اللجنة التنفيذية، واللجنة المركزية، وعدد من السفراء والقناصل، والشخصيات الرسمية والاعتبارية.
 وهنأ اشتية باسم الرئيس محمود عباس،رئيس الجمهورية المصرية عبد الفتاح السيسي والحكومة والشعب المصري، بمناسبة اليوم الوطني المصري والذكرى الـ 69 لثورة يوليو.
وتابع رئيس الوزراء: "نحن شركاء مع مصر بالإضافة إلى التاريخ ووحدة الدم والعروبة وغيرها، في الحل السياسي نحو انهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وحق العودة للاجئين، ونحن شركاء في القول والإيمان بأن الشرعية الفلسطينية والمتمثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية وقواها المناضلة، وان العبث بهذه الشرعية من المحرمات، ونحن شركاء في مواجهة سياسة التوسع الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية وخاصة في مدينة القدس وحرمها الشريف بما يحمي حل الدولتين، ونحن شركاء من أجل إنهاء الانقسام وهو أولوية لنا ولمصر بما يضمن إعادة إعمار غزة كجهد تقوده السلطة الفلسطينية وبالشراكة مع مصر، ونبارك مبادرة فخامة الرئيس السيسي بهذا الاتجاه".
 



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق