اغلاق

شغف مُسنة سورية بالرياضة يمتد من المهد إلى اللحد

بالنسبة لنوال بيرقدار، مدربة التدريبات البدنية البالغة من العمر 77 عاما فإن العمر مجرد رقم، وذلك بفضل شغفها بالرياضة والمحافظة على لياقتها البدنية.
شغف مُسنة سورية بالرياضة يمتد من المهد إلى اللحد - تصوير رويترز
Loading the player...

و تقدم نوال 12 درسا للإيروبيكس في الأسبوع لزبوناتها في صالتها الخاصة وتقول إن الرياضة ليست فقط مفيدة لصحتها الجسدية ولكنها مفيدة بالأخص لصحتها النفسية بعد أن غادر أبناؤها الخمسة سوريا وتركوها وحدها.
وبعد أن مارست التدريب في عدة صالات رياضية على مدى عقود تمكنت نوال من فتح صالتها الخاصة قبل 15 عاما والتي تخدم النساء في مدينة سلمية في ضواحي حمص.
وتقول نوال إن الرياضة تشفي جميع الأمراض، سواء جسدية أو نفسية.
ويبدو أن عمرها بالإضافة لشغفها بالرياضة هما ما يجتذبان النساء من مختلف الأعمار لحضور دروسها.
ورسوم الاشتراك الشهري في نادي نوال رمزية، فهي تفضل تشجيع النساء على ممارسة الرياضة على تحقيق المزيد من الأرباح.

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق