اغلاق

العصائر الطبيعية الباردة تروي ظمأ النصراويين وتنعشهم في هذا الطقس الحار

مع ارتفاع درجات الحرارة لأعلى من معدلاتها السنوية، ودخول البلاد في موجة حر شديد، فإن الكثير من الأهالي يقبلون على شراء العصائر الطازجة البادرة ، علها تروي
Loading the player...

ظمأهم وتبرد عروقهم في هذا الحر الشديد. وهذا وتشهد محال بيع العصائر ومثلجات في مدينة الناصرة اقبالا كبيرا في هذه الايام. وفي هذا السياق التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما بعدد من اصحاب محال العصائر والعاملين فيها وحاورتهم حول اقبال الناس على شراء العصائر والمشروبات الباردة خلال أيام الحر الشديد.

" الطلب يكون عادةً في ايام الحر الشديد للانتعاش "
ويوسف الخال لمراسلة موقع بانيت: " في فصل الصيف يكثر الطلب على العصائر الطبيعية مثل البرتقال والمانجا والاناناس والفواكة الحلوة والحمضيات . والطلب يكون عادةً في أيام الحر الشديد للانتعاش . وهنالك اشخاص يطلبون عصائر مع مكسرات ومع العسل وهنالك من يطلبون عصائر بالفواكة المجمدة والطبيعية " .

" الزبائن تفضل العصائر الحلوة على العصائر الحامضة"
اما الشاب منذر بربور، فقال لمراسلة موقع بانيت : " الناس تفضل عصائر طبيعية في هذا الفصل من السنة مثل الجزر والتفاح والاناناس والبرتقال والمانجو والخوخ، وارى ان الزبائن تفضل العصائر الحلوة على العصائر الحامضة " .

" في موجة الحر هذه الاقبال يكون اكثر بكثير من باقي الايام "
من جانبه، قال زياد دانيال لمراسلة موقع بانيت: " في فصل الصيف هنالك اقبال كبير على شراء العصير وخصوصاً العصير الطبيعي مثل البرتقال والتفاح والزنجبيل والرمان .. وفي موجة الحر هذه الاقبال يكون اكثر بكثير من باقي الايام " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق