اغلاق

مؤسسة العناية الأهلية بالقدس تحيي ذكرى الشاعر محمود درويش

أقامت مؤسسة العناية الأهلية في القدس في السابع من آب الجاري، أمسية ثقافية لإحياء ذكرى الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش، وذلك ضمن فعاليات صالون العناية الثقافي.


صور وصلتنا من مؤسسة العناية الأهلية

بدأت الأمسية بمعرض صور وأفلام وثائقية تتناول حياة وأعمال الشاعر محمود درويش، وكان المعرض تحت عنوان "على هذه الأرض ما يستحق الحياة". وشارك في الأمسية نخبة من الأدباء والشعراء المقدسيين والداخل الفلسطيني.
وفي بداية الاحتفال رحب محمد  عليان مدير مؤسسة العناية الأهلية بالضيوف، مستذكراً الشاعر محمود درويش وأهميته في الثقافة الفلسطينية، ثم قدمت الأديبة المقدسية سناء عطاري كلمة بعنوان "لاعب النرد ما بين عصافير بلا أجنحة. ولا أريد لهذه القصيدة أن تنتهي". وألقى الشاعر د. سميح فخر الدين قصيدة بعنوان "محمود درع البقاء". وشاركت المربية  أسمهان جبالي بكلمة عن أهمية إقامة الأمسية والفعاليات الثقافية، وألقى الأستاذ أسعد عويس إحدى قصائد الشاعر محمود درويش بعنوان "الآن في المنفى"، أما الشاعر حسين جبارة فألقى قصيدة في رثاء محمود درويش بعنوان "يضبح.. يقدح. يعدو"، وتضمنت الأمسية أيضاً فقرات موسيقية من عزف الفنان كنعان الغول بمرافقة شعرية من تالا عابدين، وكذلك عرض دبكة شعبية  لفرقة  اهازيج  التابعة  لمؤسسة العناية  الأهلية على أنغام معزوفة للأخوة جبران وصوت محمود درويش، الدبكة بإشراف المدرب ليث جودة. واختتمت د. سناء عطاري الأمسية بقصيدة محمود درويش "لا شيء يعجبني"

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق