اغلاق

رقاقات سامسونغ : قفزة عملاقة لساعاتها الذكية

أعلنت شركة سامسونغ عن مجموعة رقاقات إكسينوز W920 الجديدة التي ستعمل على تشغيل ساعاتها الذكية غالاكسي ووتش 4 القادمة. وتعد منظومة الرقاقة SoC أول معالج


صورة للتوضيح فقط  -تصوير: holgs - istock

قابل للارتداء بسماكة 5 نانومتر في هذا القطاع وأول ترقية لمعالج ساعات سامسونغ منذ إصدار ساعة سامسونغ الأصلية.
بالنسبة للمبتدئين، ستكون الرقاقة الثالثة فقط القادرة على دعم الإصدار الجديد من نظام التشغيل Wear OS 3.0. كما تعد أيضاً ترقية ضخمة مقارنة بمجموعة رقاقات كوالكوم 28 نانومتر سناب دراغون Wear 3100 التي تشغل معظم ساعات Wear OS الذكية في الوقت الراهن. لذلك إذا كنت تستخدم ساعة Wear OS مع شريحة كوالكوم الأقدم، فيجب أن تشعر بتحسن كبير في الأداء.
وتدعي شركة سامسونغ وفقاً لما ذكره موقع أندرويد أوثوريتي أنه سيحصل تحسن في الأداء بنسبة 20% مقارنة برقاقات إكسينوز 9110 السابقة الموجودة في غالاكسي ووتش 3. ويبدو أن أداء الرسومات أفضل عشر مرات مع وحدة معالجة الرسومات مالي -G68.
يحتوي إكسينوز W920 أيضاً على معالج كورتكس M55 مخصص منخفض الطاقة والذي سيكون المسؤول الوحيد عن التعامل مع وظيفة العرض الدائم Always-On Display في جالاكسي ووتش 4. وتؤكد شركة سامسونغ أنها ستساعد في تقليل استهلاك الشاشة للطاقة مقارنة بطراز إكسينوز السابق.
ويأتي معالج إكسينوز W920 في جالاكسي ووتش 4 مع مودم 4G LTE ونظام الملاحة عبر الأقمار الصناعية (GNSS) لتتبع السرعة والمسافة والارتفاع أثناء الأنشطة الخارجية.
بشكل عام، إنها أخبار جيدة لمحبي ساعات Wear OS الذين كان الأداء من بين أكبر شكاويهم، ومن المفترض أن يجعل معالج سامسونغ الجديد جنباً إلى جنب مع تجربة برمجية جديدة من غالاكسي ووتش 4 ساعة ذكية قوية جداً.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
تجديدات واختراعات
اغلاق