اغلاق

للأسبوع الخامس.. محتجون في فرنسا ينددون بقواعد الشهادة الصحية لكوفيد-19

نظم محتجون مسيرات يوم السبت في مدن بأنحاء فرنسا في خامس عطلة أسبوع على التوالي فيما يمكن أن يكون أكبر مظاهرة حتى الآن ضد قواعد تجبرهم على إظهار
للأسبوع الخامس.. محتجون في فرنسا ينددون بقواعد الشهادة الصحية لكوفيد-19 - تصوير رويترز
Loading the player...

 شهادة صحية متعلقة بكوفيد-19 لممارسة أنشطتهم اليومية.
وخرج المحتجون في شوارع باريس ومرسيليا ونيس ومونبلييه ومدن أخرى ملوحين بلافتات كتبوا عليها أن هذه الشهادة تمثل "تمييزا عنصريا" ورددوا هتافات تطالب بالحرية.
ومنذ الاثنين الماضي، يُطلب من المواطنين إظهار هذه الشهادة في الأماكن العامة، لإثبات أنه جرى تطعيمهم أو أن فحوصا في الآونة الأخيرة أثبتت عدم إصابتهم بفيروس كورونا.
وتقدر السلطات أن ما يزيد على 200 تجمع يجري تنظيمها حاليا بأنحاء البلاد بمشاركة حوالي 250 ألف محتج.
واشترطت دول أوروبية أخرى، مثل إيطاليا، شهادات صحية مماثلة، لكن شهادة فرنسا هي الأشمل.
وتظهر استطلاعات للرأي أن غالبية الفرنسيين يؤيدون الشهادة الصحية.
وسيستمر تطبيق التشريع الخاص بالشهادة الصحية حتى منتصف نوفمبر تشرين الثاني. كما أنه يجعل تطعيم العاملين في قطاع الصحة ضد كوفيد-19 إلزاميا.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق