اغلاق

إحصاء واسع للدببة في رومانيا يُخشى أن يسهل للصيادين قتلها

تُطلق رومانيا إحصاءً غير مسبوق للدببة في جبال الكاربات يقضي بإنشاء بصمة وراثية لكل من هذه الحيوانات، وهو ما تخشى المنظمات غير الحكومية أن يؤدي إلى جعلها هدفاً سهلاً للصيادين،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: DeMoN89 - istock

فيما يحتدم الجدل حول سلوكها العدواني.
وقال وزير البيئة بارنا تانكزوس إن «400 خبير ومتطوع سيعملون ميدانياً في الأشهر المقبلة لأخذ عينات» من البراز والوبر بغية إجراء تحاليل للحمض النووي.
وأوضح أن الهدف من هذا المشروع ذي «الحجم غير المسبوق» والممول من الاتحاد الأوروبي بكلفة 11 مليون يورو يتمثل في وضع «تقديرات لعدد الدببة».
وتشير تقديرات تعود إلى تسعينيات القرن الفائت إلى أن الغابات القديمة جداً في هذا البلد هي موطن لنحو 6 آلاف دب بني، وهو أكبر عدد من هذه الحيوانات في أوروبا (باستثناء روسيا).
وفي وقت تعتبر السلطات أن هذا الرقم يقلّ عن العدد الفعلي، تكثر حالات دخول هذه الحيوانات الأخمصية السير قرى ترانسيلفانيا (وسط رومانيا) بحثاً عن الطعام.
واشتد الغضب جرّاء تكاثر اعتداءات الدببة، إذ أحصي نحو 100 في السنوات الثلاث الأخيرة.
ففي نهاية يوليو مثلاً، أصيب راعٍ بجروح خطيرة، بينما عُثر على راعٍ آخر ميتاً على بعد 300 متر بعدما نجح في الهرب، وظهرت عليه آثار عضات ومخالب.
وكان يُكتفى حتى الآن برصد العلامات التي تخلفها الدببة في الثلج أو التربة.
ولكن من الآن فصاعداً، سيتيح جمع الفضلات والوبر تكوين قاعدة بيانات، يتم الاحتفاظ بكل عينة منها، مختومة بحسب الأصول برمز شريطي، وفقاً للوزير.
ورأى رئيس الجمعية السلوفاكية للحياة البرية روبين ريغ الذي سبق أن استخدم هذا الإجراء لإحصاء الذئاب، أن هذا المنهج يمكن أن يوفر ثروة من المعلومات.
وأوضح الخبير الأيرلندي لوكالة فرانس برس أن هذه البيانات تتعلق بجنس الحيوان أو روابط القربى مع أقرانه.
أما الأستاذ في جامعة زغرب (كرواتيا) ديورو هوبر فشدد على أهمية التمشيط الواسع «وجمع عينات أكثر بثلاث مرات من العدد المتوقع للحيوانات».


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق