اغلاق

لابيد: إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس فكرة سيئة تهدد بزعزعة حكومة إسرائيل

حذرت الحكومة الإسرائيلية إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن من المضي قدما في خططها لإعادة فتح قنصلية الولايات المتحدة في مدينة القدس، والتي تركز على العلاقات


وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد

مع الفلسطينيين.
وقال وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، أثناء موجز صحفي عقده اليوم الأربعاء، ردا على عزم إدارة بايدن استئناف عمل قنصلية الولايات المتحدة في القدس: "نعتقد أن هذه فكرة سيئة وأبلغنا أمريكا بأننا نعتبر هذه الفكرة سيئة".
وحذر لابيد من أن إعادة افتتاح السفارة الأمريكية في القدس "ستبعث رسالة خاطئة لا إلى الفلسطينيين والمنطقة فحسب بل وإلى دول أخرى"، مشددا على أن إسرائيل لا تريد حدوث ذلك.

كما أشار لابيد إلى أن لدى الحكومة الإسرائيلية الحالية "هيكلا حساسا"، معربا عن مخاوفه من أن هذا الإجراء الأمريكي يهدد بزعزعة استقرارها، ورجح أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى ذلك.
ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن مسؤول أمريكي تأكيده أن بايدن بحث هذه المسألة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت خلال الاجتماع الذي جرى بينهما في واشنطن الأسبوع الماضي، وأكد أن هناك خططا لإعادة افتتاح القنصلية التي أغلقها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عام 2019 .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق