اغلاق

تراجع العدد اليومي لإصابات كورونا في سيدني ومعدلات التطعيم في ازدياد

تراجعت الإصابات اليومية بكوفيد-19 في مدينة سيدني لليوم الثالث على التوالي يوم الثلاثاء لكنها ما زالت تحوم بالقرب من مستويات قياسية فيما


(Photo by Jenny Evans/Getty Images)

أدى التفشي إلى زيادة في معدلات التطعيم في الضواحي الغربية لأكبر مدن أستراليا.
ووعد المسؤولون سكان سيدني، مركز أسوأ تفش لفيروس كورونا في أستراليا، بمزيد من الحرية بمجرد أن تصل نسبة التطعيم إلى 70 بالمئة في أول الأمر ثم 80 بالمئة مع دخول إجراءات الإغلاق أسبوعها الحادي عشر دون أن تكبح السلالة دلتا.
وقالت جلاديس بيريجيكليان رئيسة وزراء ولاية نيو ساوث ويلز خلال إفادة إعلامية في سيدني عاصمة الولاية "لا تتخلفوا عن الركب عندما نبدأ في الفتح. عندما نفتح عند تطعيم 70 بالمئة بالجرعتين، فإن ذلك سيقتصر على من تلقوا التطعيم".
وسجلت نيو ساوث ويلز 1220 إصابة جديدة في المجمل ومعظمها في سيدني انخفاضا من 1281 في اليوم السابق. كما سجلت ثماني وفيات جديدة في الولاية ليرتفع إجمالي الوفيات خلال التفشي الأخير إلى 139 وفاة.
ويعيش أكثر من نصف تعداد السكان في أستراليا البالغ 25 مليون نسمة في ظل إجراءات إغلاق بعدما انتشرت دلتا بسرعة في سيدني وملبورن.
ومع تقدم ولاية نيو ساوث ويلز في مجال التطعيم، اتهم دانيال آندروز رئيس وزراء ولاية فيكتوريا الحكومة الاتحادية بتخصيص عدد أكبر من اللقاحات لسيدني "في الخفاء".
وقال للصحفيين في ملبورن "وقعت على خطة وطنية لتطعيم شعبنا، لا خطة وطنية لتطعيم سيدني". وأضاف "نريد نصيبنا العادل... نريد الحصول على هذه الجرعات التي لم نحصل عليها بسرعة".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من عالمي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
عالمي
اغلاق