اغلاق

تأثير المشاكل الزوجية على الحمل

المعروف طبياً ونفسياً أن المشاكل التي تتعرض لها الزوجة بسبب الخلافات الزوجية تجلب لها الكثير من القلق والانزعاج و-ربما- عدداً من الأمراض النفسية، فما بالك بالحامل المطالبة


صورة للتوضيح فقط - iStock-Zinkevych

بالمحافظة على صحتها من الناحية الجسمية والنفسية، وكذلك الجنين الذي تحمله بين أحشائها والمسؤولة عن نموه مدة تسعة أشهر! الدكتورة سعيدة عبد الرحمن أستاذة النساء والتوليد تشرح تأثير هذه النوعية من المشاكل على الحمل والجنين معاً في نقاط مبسطة.

سلبيات الشجار الزوجي على الحمل
تتسبب في ولادة طفل مضطرب مزاجياً، حيث إن نمو الجنين يتأثر سلباً نتيجة للمشاكل الزوجية. تمالكي أعصابك وتحكمي في انفعالاتك.
المشاكل الزوجية تؤدي إلى فقدان الشهية. وما ينتج عنها من سوء التغذية، ومن ثمة تقليل كمية الدم والأوكسجين التي تصل للجنين.
خلافاتك تؤثر على دماغ الجنين بشكل مباشر، وما ينتج عنه من مشاكل سلوكية على المدى الطويل.
المشاكل الزوجية قد تسبب ضعف الشهية الذي يؤدي إلى سوء التغذية وبالتالي إلى تقليل كمية الدم والأوكسجين التي تصل للجنين.
يمكن لحالتك النفسية أن تؤثر بشكل مباشر في دماغ طفلك، مما يعني أنها قد تسبب لطفلك مشاكل سلوكية على المدى الطويل.
يمكن للمشاكل الزوجية أن تنعكس سلباً على حالتك النفسية، أثناء فترة الحمل، ما يؤثر على ولادتك وحدوث مضاعفات غير متوقعة حالة المخاض.
كثرة الخلافات واستمرارها يزيد من احتمال إصابة الحامل بأعراض ارتفاع ضغط الدم، وما يتلو ذلك من مضاعفات.


أسباب المشاكل الزوجية أثناء الحمل
من أكثر الأسباب شيوعاً للمشاكل الزوجية أثناء الحمل هي، المشاكل المادية بشأن المصروف والمدفوعات.
التغيرات الجسدية التي تطرأ على المرأة خلال الحمل كاكتسابها الوزن وشعورها الدائم بالإرهاق تؤثر سلباً على علاقتها الحميمة بزوجها، وبالتالي سيشعر الزوج بإهمال زوجته مما يسبب خلافاً وشجاراً بينهما، كما أن تقلبات المرأة الهرمونية تؤثر على الحامل، في الكثير من الأحيان وقد تدفعها إلى تفريغ غضبها والتعبير عن انزعاجها لزوجها بطريقة جارحة.
عدم تواصل الزوج مع زوجته بشكل ودي؛ ومحاولة تجنبها خشية التجادل معها وتوتر الأعصاب، الأمر الذي يشعر الزوجة بأنها مهملة.
يفضل الزوج عدم الاقتراب من زوجته الحامل، معتقداً في كثير من الأحيان أنه سوف يلحق بالجنين الضرر، الأمر الذي يشعر المرأة بانعدام الأمان والجاذبية.

نصائح للحامل من أجل نفسية أفضل
النوم والاسترخاء من العوامل التي تساعد على تهدئة الحامل، ورفع الضغوط النفسية عنها؛ عليك بالنوم ما لا يقل عن 8 ساعات.
تناول الأطعمة الصحية كالخضار والفاكهة والغذاء الغني بالألياف، وتجنب الوجبات السريعة وغير المغذية.
ممارسة أي نوع من الرياضة كاليوجا، أو السير لمسافات مناسبة، مما يساعد على تفريغ طاقة الغضب والانفعال الناتج عن ضغوط الحمل والمشاكل الحياتية والزوجية، أيضاً.
 
خطورة الانفعالات على الحامل
خطورة الانفعالات على الحامل، ارتفاع ضغط دم الحامل قد يؤدي إلى نزول دم من المشيمة، ما يعرضها للإجهاض.
 تكرار الانفعالات نتيجة توتر الأعصاب يؤدي إلى ارتفاع السكر وتسمم الحمل، والتشنجات التابعة مثل" الإكلامسيا".
وقد تتسبب المشاجرات الزوجية إلى قصور في وظائف المشيمة ونمو الجنين، ووفاته داخل الرحم.
والخوف أن يؤدي الشجار إلى حدوث ثقب بكيس الماء حول الجنين، فتحدث ولادة مبكرة واحتياج المولود للحضانة والتنفس الصناعي.
وأحياناً كثيرة يحدث التهاب في الرحم. وما يتبع ذلك من مخاطر تضر بالحمل وصحة نمو الجنين معاً.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
العائلة
اغلاق