اغلاق

كوريا الجنوبية والصين تجريان محادثات بشأن تجربة كوريا الشمالية الصاروخية

أجرى وزيرا خارجية كوريا الجنوبية والصين محادثات في سول أمس الأربعاء وسط مخاوف بشأن أحدث تجارب كوريا الشمالية الصاروخية ومفاوضات نزع السلاح النووي


تشونج إيوي-يونج وزير خارجية كوريا الجنوبية - (Photo by BEN STANSALL/POOL/AFP via Getty Images)

 المتعثرة بين بيونجيانج وواشنطن.
جاء الاجتماع بعد أيام من قول كوريا الشمالية إنها اختبرت بنجاح صاروخا موجها جديدا واستراتيجيا بعيد المدى مطلع الأسبوع، يقول محللون إنه قد يكون أول سلاح من نوعه مزودا بقدرة نووية في البلاد.
وسلطت التجربة الضوء على استمرار تقدم برنامج كوريا الشمالية للأسلحة وسط جمود المحادثات الرامية إلى وقف برامجها النووية والصاروخية مقابل تخفيف العقوبات الأمريكية.
وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن تشونج إيوي-يونج التقى وانغ يي، وهو أيضا عضو بمجلس الدولة بالصين، في اليوم الثاني من زيارة تستغرق يومين.
وتعهد تشونج بمواصلة تعزيز السلام مع الشمال، مبديا أمله في أن توفر دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في بكين فرصة لبدء هذا المسعى.
وقال لوانغ في بداية المحادثات "نتوقع أن تدعم الصين باستمرار عملية السلام بشبه الجزيرة الكورية التي تتبناها حكومتنا".
وطالب وانغ بمزيد من التعاون لزيادة المصالح المشتركة وتقوية العلاقات الدبلوماسية "بشكل أكثر سرعة وثباتا وشمولا"، وهي العلاقات التي تحل الذكرى الثلاثين لتأسيسها العام المقبل.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق