اغلاق

إليكم نصائح هامة للوصول الآمن إلى المدرسة والعودة منها

اشارت معطيات صادرة عن جمعية "أور يروك" (ضوء أخضر) أنّه وفي السنة الدراسية السابقة، 2020\2021 (خلال أشهر أيلول 2020 – حَزيران 2021) أُصيب 2,554 ولدًا


صور وصلتنا من جمعية "أور يروك" (ضوء أخضر)


وفتًى أبناء 5-19 في حوادث طرق. وعلى ضوء هذه المعطيات قدمت جمعية "أور يروك" (ضوء أخضر) نصائح للوصول الآمن إلى المدرسة والعودة منها.
وجاء في بيان صادر عن  جمعية "أور يروك" (ضوء أخضر)، وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه: "يزداد خطر التعرّض للإصابة في حوادث طرق في الطريق إلى المدرسة ولدى العودة منها. يتّضح من معطيات جمعية "أور يروك" (ضوء أخضر) المبنية على أساس معطيات دائرة الإحصاء المركَزية أنّه في السنة الدراسية السابقة، 2020\2021 (خلال أشهر أيلول 2020 – حَزيران 2021) أُصيب 2,554 ولدًا وفتًى أبناء 5-19 في حوادث طرق، وهو ارتفاع في عدد المصابين مقارنة بعدد المصابين في السنة التي سبقتها (2,488)، وذلك رغم إغلاقيْن كانا خلالها وقد خفّضا على نحو كبير عدد الأيّام الدراسية العملية في المدارس. ومن بين المصابين في السنة الدراسية السابقة (2020\2021) قُتل 35 ولدًا وفتًى في حوادث طرق".

واوضح البيان: "من خلال تشريح المعطيات بموجب المدن والبلدات في السنة الدراسية السابقة (2020\2021) يتّضح أنّ 1,521 ولدًا وفتًى أُصيبوا في حوادث طرق في المجال البلديّ، قُتل 16 وأُصيب 222 بجروح خطيرة.

فيما يلي معطيات الإصابة في السنوات العشر الفائتة في مدن رئيسية في المجتمع العربيّ:
• الناصرة – 283 ولدًا وفتًى (5-19) أُصيبوا في أشهر السنة الدراسية في السنوات العشر الفائتة (2011-2020) في حوادث طرق، قُتل أربعة وأُصيب 23 بجروح خطيرة.
• سخنين – 214 ولدًا وفتًى (5-19) أُصيبوا في أشهر السنة الدراسية في السنوات العشر الفائتة (2011-2020) في حوادث طرق، أُصيب 12 بجروح خطيرة.
• جديدة المكر – 171 ولدًا وفتًى (5-19) أُصيبوا في أشهر السنة الدراسية في السنوات العشر الفائتة (2011-2020) في حوادث طرق، قُتل واحد وأُصيب ثمانية بجروح خطيرة.
• أمّ الفحم – 226 ولدًا وفتًى (5-19) أُصيبوا في أشهر السنة الدراسية في السنوات العشر الفائتة (2011-2020) في حوادث طرق، قُتل أربعة وأُصيب 25 بجروح خطيرة.
• باقة الغربية – 182 ولدًا وفتًى (5-19) أُصيبوا في أشهر السنة الدراسية في السنوات العشر الفائتة (2011-2020) في حوادث طرق، قُتل اثنان وأُصيب 19 بجروح خطيرة.
• شفاعمرو – 143 ولدًا وفتًى (5-19) أُصيبوا في أشهر السنة الدراسية في السنوات العشر الفائتة (2011-2020) في حوادث طرق، قُتل اثنان وأُصيب 13 بجروح خطيرة.
• الطيبة – 129 ولدًا وفتًى (5-19) أُصيبوا في أشهر السنة الدراسية في السنوات العشر الفائتة (2011-2020) في حوادث طرق، قُتل اثنان وأُصيب 17 بجروح خطيرة.
• طمرة – 128 ولدًا وفتًى (5-19) أُصيبوا في أشهر السنة الدراسية في السنوات العشر الفائتة (2011-2020) في حوادث طرق، قُتل واحد وأُصيب 19 بجروح خطيرة".

"يجب تحسين البُنى التحتية الخاصّة بالأمان في محيط المدارس ومجمل المؤسّسات التعليمية "
من جانبه قال إرِز كيتا، مدير عامّ جمعية "أور يروك" (ضوء أخضر): "لحظة قبل أن تبدأ السنة الدراسية ملقاة على عاتق السلطات المحلّية مَهمّة منقذة للحياة – تحسين البُنى التحتية الخاصّة بالأمان في محيط المدارس ومجمل المؤسّسات التعليمية. من المهمّ جدًّا دهن ممرّات المشاة بجانب المدرسة ووضع مطبّات إبطاء من أجل تقليص خطر تعرّض الأولاد للإصابة بحوادث طرق. يجب أن تتأكّد السلطات من أنّ الطريق إلى المدرسة آمن للأولاد وأن يكون محيط المدرسة بالنسبة إليهم مكانًا خاليًا من الشوائب، حيث إنّه حتّى إذا اندفع ولد إلى الشارع تستطيع سرعة سفر المَركبة القادمة أن تتيح للسائق التوقّف في الوقت المناسب، ومنع إصابة الولد. إنّ دهن ممرّات المشاة، وضع مطبّات إبطاء، تنظيم خليج إنزال آمن، وطرد عيوب الأمان من الطريق – إجراءات بسيطة وغير مكلفة بإمكانها أن تمنع وقوع المصاب القادم وأن تكون منقذة للحياة".

نصائح للوصول الآمن إلى المدرسة والعودة منها
وفي بيانها، قدمت جمعية "أور يروك " نصائح للوصول الآمن إلى المدرسة والعودة منها:
• ولد حتّى سنّ الـ9 لا يقطع الشارع وَحده: ليس لدى الأولاد القدرة على استيعاب ما يحدث في الشارع وأن يقدّروا بشكل صحيح البعد عن المَركبات التي تتحرّك في الشارع. صعب على الأولاد أن يربطوا بين ضجيج المَركبات ووجودها إلى جانبهم.

• الولد الذي يذهب وَحده إلى المدرسة: من المهمّ تدريبه على المشي في المسار الآمَن، ومحاولة تقليص قطع الشوارع قدْر الإمكان.

• تعليم قطع الشارع بشكل صحيح: إرشاد الولد إلى أن يقطع الشارع عندما يكون الضوء في الإشارة الضوئية أخضر، وعدم قطع الشارع بين مَركبات مركونة، حيث إنّ مجال الرؤية في هذه الحالة صغير، بالنسبة إلى الولد وبالنسبة إلى السائق، الذي يجد صعوبة في ملاحظة الولد. 

• قواعد الركوب الآمِن: في حال كان الولد يصل إلى المدرسة راكبًا درّاجة هوائية يجب التأكّد من أنّه يركبها مرتديًا خوذة ملائمة لقياسه، وأنّها مشدودة جيّدًا، لكي تحميه من إصابات الرأس في حال وقع أو في حال وقوع حادث سير.

• الأمان في السيّارة الخاصّة: عندما يتمّ أخذ الولد بالسيّارة الخاصّة إلى المدرسة، أيضًا، يجب التأكّد من أنّه ينزل من السيّارة من جهة الرصيف فقط، ومن أنّه، طبعًا، مربوط بحزام الأمان وفي مقعد ملائم طَوال السفرة، حتّى لو كانت هذه سفرة قصيرة جدًّا.

مركَز الإرشاد التابع إلى جمعية "أور يروك"
وتابع الببان: "انه بُغية المساعدة في زيادة الأمان لدى الأولاد وتقليص عدد المصابين الكبير في حوادث الطرق، أنشأت جمعية "أور يروك" (ضوء أخضر) مركَز إرشاد رقمي، متوافرة فيه لعناصر التربية والتعليم ولمجمل المبحرين طائفة من منظومات الإرشاد الملاءَمة لشرائح عمرية مختلفة ولمجتمعات مختلفة. المركَز مترجم كاملًا إلى العربية.
يمكنكم أن تجدوا في المركَز إرشادات في مجالات الأمان على الطرق تقترح منظومات درس وتعلّم تفاعلية، تساعد العناصر التربوية مثلما تساعد الشخص الفرد على اكتساب وتوسيع المعرفة في مجالات الأمان على الطرق. ويقترح مركَز المعرفة والإرشاد التابع إلى جمعية "أور يروك" (ضوء أخضر) – ضمن أمور أخرى – مضامين تعلّم الأولاد في سنّ الطفولة الغضّة قواعد العبور الآمِن والاحتماء من مخاطر الطريق، ويستطيع الأولاد أجيال المدرسة الابتدائية أن يتعلّموا كيفية اختيار مكان آمِن للعب وركوب الدرّاجة الهوائية الآمِن، وكذلك مضامين ذات صلة بالسائقين الشباب، بالجنود، بالمواطنين الشيوخ، وبمجموعات أخرى. مركَز الإرشاد مجّانيّ ومتاح لكلّ مستخدِم". إلى هنا نص بيان جميعة "اور يروك ".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق