اغلاق

خليفة المحيربي: عقارات الإمارات تتفوق على العقارات العالمية

أكد خليفة سيف المحيربي رئيس مجلس إدارة شركة الخليج العربي للإستثمار أن القطاع العقاري في الإمارات قد أثبت قوته ومكانته ، وقدرته على التعافي السريع،


تصوير علاقات عامة

وذلك بالتزامن مع ارتفاع الطلب على شراء وتملك الوحدات السكنية وشراء وتداول الأراضي في مختلف أنحاء الدولة، موضحاً أن عقارات الإمارات قد نجحت في التفوق على العقارات في مختلف دول العالم من حيث جاذبيتها، والعوائد الإستثمارية المناسبة التي تحققها للمستثمرين والمشترين على حد سواء. 
وقال المحيربي على هامش لقاء مع ممثلي شركات عقارية عالمية:" لقد أسهمت رؤية القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، والمبادرات التي أطلقتها، في تعزيز الثقة في الإقتصاد الوطني والقطاعات الإقتصادية كافة ومن بينها القطاع العقاري، وقدرته على مواصلة النمو رغم مختلف الظروف، و مواكبة مختلف التطورات والاحداث، مما ساعد في تحقيق معدلات من النمو والنجاح، وتصدّر المؤشرات الإقتصادية العالمية في التنافسية، وجذب الاستثمارات، وسهولة مزاولة الأعمال".
وأضاف:" لقد أثبت القطاع العقاري في الإمارات متانته وقوته، و إهتمام الشركات الاستثمارية العالمية في العمل والاستثمار في هذا القطاع بالدولة، مما ساهم بارتفاع الطلب على العقارات وبالتالي ارتفاع أسعارها أيضاً". 

تعاون
وشدّد المحيربي على أهمية التعاون وتضافر الجهود بين شركات القطاع الخاص العاملة بالقطاع العقاري من أجل المساهمة في تحقيق القطاع للنمو والتوسع والتفوق، وذلك تحت مظلة قيادتنا الرشيدة التي تدعم قطاعات الأعمال بالدولة، وتوفر مختلف المبادرات والحوافز والتسهيلات التي ساعدت في مواجهة الظروف التي تسببت بها جائحة كورونا المستجد.
وقال المحيربي:" لقد عودتنا قيادتنا الرشيدة على العمل بشكل متكاتف سواء بين القطاعين العام والخاص، أو بين الشركات العاملة في قطاعات متشابهة، وذلك من أجل تحقيق النمو والنجاح في الأعمال، وجذب مزيد من الإستثمارات الأجنبية إلى الدولة، حيث سأسعى للعمل على جذب استثمارات ومستثمرين من الخارج إلى الدولة، و تعزيز مكانة القطاع العقاري ودوره في النهضة والتنمية التي تشهدها الإمارات".
وأضاف:" إن اقتراب انعقاد معرض إكسبو دبي 2020 يحتم علينا العمل كيد واحدة من أجل الوطن، و إظهار هذا الحدث العالمي الكبير بالشكل اللائق ، والذي سيظهر المكانة المرموقة التي بلغتها دولة الإمارات بفضل رئية وجهود القيادة الرشيدة لحكومة الإمارات".

توسع عالمي
وتابع بالقول:" تقوم شركة الخليج العربي للاستثمار في الوقت الراهن بعقد لقاءات مع كبريات الشركات الاستثمارية الدولية، إلى جانب تنظيم جولة في عدد من العواصم العالمية، من اجل الترويج والتعريف بالقطاع العقاري في الدولة وفرص جذب إستثمارات اجنبية جديدة، إلى جانب إطلاق مشاريع عقارية نوعية، ومواكبة التطور الذي يشهده القطاع بشكل متسارع، خاصة مع قرب إحتضان الدولة لفعاليات معرض إكسبو دبي 2020 ، الذي سيشكل الحدث العالمي الأهم خلال الفترة المقبلة".
وكشف أن شركة الخليج العربي للإستثمار قامت بالتوسع في عدد من العواصم العالمية مثل القاهرة ولندن وتورينتو و أبوظبي ودبي و الهند والسعودية، وتعتزم افتتاح مزيد من المكاتب التمثيلية في إسبانيا وإيطاليا ودول أخرى، وذلك للترويج والتعريف بالقطاع العقاري وفرص الاستثمار في دولة الإمارات، معرباً عن إعتزازه وفخره بالنجاحات المتتالية التي تمكنت الشركة من تحقيقها خلال السنوات الماضية والتي جعلتها من بين أهم شركات الإستثمار والوساطة في القطاع العقاري عبر تنفيذ صفقات ناجحة بمليارات الدراهم.
وذكر أن  القطاع العقاري في الدولة قد سجّل في النصف الاول من العام الجاري أداءاً فاق التوقعات، من حيث المبيعات والتداولات، الامر الذي أثبت أن القطاع العقاري يشكل أحد اهم القطاعات الإستثمارية في الدولة، مشيراً إلى أن شركات التطوير العقاري والبناء والتشييد المدرجة في أسواق المال بالدولة قد حققت بدورها نتائج ايجابية وارتفاعاً في أرباحها وإيراداتها مما عزز الثقة في هذا القطاع الحيوي والهام.  

إكسبو دبي 
وقال:" مع اقتراب انطلاق فعاليات معرض إكسبو 2021، قد شهدت العديد من العقارات في دبي وبقية إمارات الدولة ارتفاعاً ملحوظاً في أسعارها، وهذا الأمر يبشر بتحقيق القطاع أداءاً جيداً مع ارتفاع الطلب على الشراء والتملك، والذي سيزداد بشكل أكبر خلال انعقاد فعاليات المعرض، وفترة ما بعد المعرض، مما يؤكد أن القطاع العقاري هو الأنسب للاستثمار خلال الفترة الراهنة والمقبلة".
وأضاف:" نشهد في الفترة الراهنة توافد مزيد من المستثمرين ورجال الأعمال الجدد إلى الدولة، ممن يبحثون عن فرص إستثمارية للعمل بها، أو للإقامة وإطلاق المشاريع الخاصة بهم ، في ظل بيئة الأعمال المشجعة، وخفض رسوم إصدار الرخص ، مما ساهم في تنشيط بيئة الأعمال في الدولة و عزز جاذبيتها الإستثمارية". 
 
الإقامة الذهبية 
ولفت المحيربي إلى أن منح حكومة دولة الإمارات الإقامة الذهبية لمدة 10 سنوات للأطباء والموهوبين ورجال الأعمال، قد ساهم بشكل كبير في أن تكون الإمارات الوجهة المناسبة لهم للعمل والإقامة، وسيدفع هذا الأمر هؤلاء بالتفكير بشراء وتملك العقارات للإقامة بها، او الإستفادة من العوائد المناسبة التي يحققها. 
وذكر أن الفترة المقبلة ستشهد ارتفاع الطلب على شراء وتملك العقارات في الدولة بفضل هذه الخطوة الهامة، مشيراً إلى أن العقارات في الدولة ما تزال تحافظ على جاذبيتها وتعتبر أسعارها مناسبة وتنافسية.
واختتم المحيربي حديثه بالقول:" نتوجه بالشكر والتقدير إلى قيادتنا الرشيدة، بفضل جهودها ومبادراتها التي أسهمت في التخفيف من تأثيرات الجائحة وتمكيننا على تجاوزها، وكذلك نثمن جهود وزارة الصحة والهيئات الصحية المحلية على دورها الكبير في توفير وتقديم الرعاية و توفير بنية تحتية صحية متطورة ساعدت في تجاوزنا تأثيرات الجائحة والعودة التدريجية للحياة الطبيعية، و تعزيز الثقة في نظامنا الصحي والطبي الذي ساعد المواطنين والمقيمين على مواجهة الجائحو وعلاج المصابين إلى حين امتثالهم للشفاء، وتطبيق الاجراءات التي توفر البيئة الآمنة والسليمة للجميع".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق