اغلاق

غدير صالح من المغار تعشق آلة الكمان وتُبدع في العزف عليها

الطالبة غدير صالح من قرية المغار في الجليل ، تعشق آلة الكمان وتبدع في العزف عليها ، حيث أنها بدأت تتعلم العزف منذ كانت في العاشرة من عمرها وهي اليوم طالبة
Loading the player...

في الصف الحادي عشر في ثانوية المغار ، وما زالت تدرس الموسيقى والعزف على الكمان .
وقالت الطالبة غديرصالح لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الذي التقاها في بيتها في المغار أنها " تطمح بأن تصبح عازفة كمان مشهورة وتريد دراسة الموسيقى في الجامعة والحصول على لقب في الموسيقى " .
وأكدت غدير أنها تتعلم اليوم ضمن فرقة سراج للموسيقى بعد ان تعلمت في عدة فرق موسيقية أخرى ، وقالت بأن امها نجوى صالح تدعمها كثيرا في مسيرتها مع الموسيقى والعزف .
يشار الى أن الكمان هي آلة وترية مع أربعة أوتار، ومن أشهر الآلات التي استخدمت في الموسيقى الكلاسكية، ويوصف صوتها بأحن أصوات الآلات الموسيقية. وقد زاحمت هذه الآلة سائر الآلات الوترية، وأصبح لها السيادة عليها منذ أكثر من قرنين، ولا تزاحمها في تلك السيادة آلة أخرى غير البيانو. إلا أن هذا الأخير لم يستطع أن يضعف من مركز آلة الكمان أو أن ينال من سيادتها، ذلك أن البيانو والكمان آلتان لا تتضاربان، فلكل منهما خصوصيته.


الطالبة غدير صالح - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق